fbpx
أسواق

افتتاح الملتقى الرابع للاستثمار الخليجي المغربي بالبيضاء

Sans titre-1أشار محمد بن فهد الحمادي، رئيس مجلس الأعمال السعودي المغربي ورئيس لجنة الزراعة والأمن الغذائي في الغرفة التجارية الصناعية بالرياض، في كلمته خلال افتتاح الملتقى الرابع للاستثمار الخليجي المغربي بالبيضاء إلى أهم انجازات مجلس الأعمال السعودي المغربي التي أثمرت عن كثير من التوصيات التي وجد بعضها طريقه إلى التنفيذ وما تبقى في طريقه للتنفيذ.

ولم يفوت الحمادي الفرصة للإشارة إلى المعوقات أيضا التي تواجه المستثمر السعودي بالمغرب مطالبا بالمناسبة لإيجاد الحل لها.

وقال الحمادي في كلمته : “مما لا شك فيه أن المغرب هي مفتاحنا نحو أفريقيا خاصة أن هذه القارة غنية بمواردها الطبيعية ولها من الثروات ومجالات الاستثمار والتجارة والتعاون ما يمكن أن نستغله في أكثر من مجال، سيما تأمين الغذاء، ومن هناك نركز على أهمية استغلال العلاقات المغربية الأفريقية لتكون المفتاح لتنفيذ عدد من التوصيات.

وشدد الحمادي على ضرورة تنشيط وبحث الفرص الاستثمارية الجديدة والعمل على تطوير مجالات التعاون الخليجي المغربي في قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة مع ضرورة تقديم مزيد من التسهيلات من دون فوائد ضريبية وإعفاءات للشركات المستثمرة من الضرائب الجمركية، والعمل على زيادة التبادل التجاري بين البلدين  من خلال تسهيل بعض الإجراءات الإدارية أو الجمركية في ما يخص مجال التصدير والاستيراد.
وكان حمادي قد التقى مدراء إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة بالرباط حيث تم الاتفاق والتفاهم على ضرورة حماية الاقتصاد الوطني وبعض الفاعلين الاقتصاديين من الجانب المغربي ببعض الرسوم الجمركية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق