fbpx
خاص

متحف الحاجي بآسفي أغرى العاهل السعودي وشاه إيران

تشكل التحف الفنية والأواني المنزلية الفاخرة، وغيرها من الهدايا والتحف، عصب الحياة بالنسبة للحاج عمر الحاجي بن الجيلالي، الذي حول منزلا يملكه بشارع الرباط، إلى متحف ينطق بالتحف الفنية والأواني الفاخرة التي يصل عمرها إلى عشرات بل مئات السنين.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى