fbpx
مجتمع

“شعالة” تحبس الأنفاس

لم ينتظر العديد من الشباب والأطفال البيضاويين،  يوم عاشوراء، لإحياء هذه المناسبة، إذ خلدوها قبل أيام من حلولها، وأشعلوا النيران، وقفزوا فوقها، باحثين عن نشوة يملؤها الخطر.  نيران تضيء الدروب والأزقة الشعبية، وتحول  ليلها إلى نهار، وتحبس أنفاس البعض، فيما «تزعزع» مشاعر البعض الآخر.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى