fbpx
الرياضة

العلمي: سنعيد تلميع صورة “الماص”

قدم رشيد والي العلمي، رئيس المغرب الفاسي، المشروع الذي يتبناه لإعادة هيكلة الفريق وجعله مؤسسة قائمة بذاتها خلال الندوة الصحافية المنعقدة أول أمس (الأربعاء) في فاس. ويتمحور مشروع العلمي حول أربع نقاط، إذ تحدث عن ضرورة هيكلة الإدارة على أسس متينة، آخذا بعين الاعتبار التجربة النموذجية لبعض الفرق الوطنية، التي حققت قفزة نوعية في مجال الإدارة والتدبير. وأوضح العلمي، الذي انتخب رئيسا جديدا للفريق في الأسبوع الماضي، أن هدفه العمل على الرفع من ميزانية الفريق لتصل 26 مليون درهم في السنوات المقبلة (ملياران و600 مليون سنتيم).
وتابع «إن هدفنا تلميع صورة المغرب الفاسي، بعدما خفت بريقه في السنوات الأخيرة من خلال العمل على جلب مستشهرين آخرين، كما أننا نراهن على دعم السلطات المحلية والمنتخبة ومداخيل الملعب. نروم كذلك تنبني سياسة قوامها بناء فريق متماسك تكمن قوته في المجموعة ككل مع الاعتماد كذلك على أبناء النادي والضواحي».
وتحدث الوالي العلمي عن أهمية البنيات التحتية، التي اعتبرها في غاية الأهمية، مشيرا إلى أن مشروع النادي يتضمن بناء ملعبين الأول بعشب اصطناعي والثاني طبيعي، إضافة إلى ملعبين صغيرين خاصين بتداريب حراس المرمى، وذلك بطريق صفرو في فاس.
وتابع «إن المكتب المسير مستعد للانخراط في تفعيل هذا المشروع الرامي إلى الرفع من ميزانية النادي وهيكلة الإدارة وتعزيز البنيات التحتية».
إلى ذلك، قدم رشيد والي العلمي أعضاء مكتب المسير، محددا مهامهم، إذ سيتولى أحمد المرنيسي نائبا للرئيس، وسعد أقصبي رئيسا منتدبا والمخاطب الرسمي مع السلطات المحلية وخالد جسوس مكلفا بمتابعة مشروع بناء مركز التكوين والإيواء ومصطفى المرنيسي مكلفا بمهمة التنقيب عن المواهب وعلي القندوسي مكلفا بتنظيم المباريات ورضا الزعيم كاتبا عاما وأمينا للمال وناطقا رسميا للفريق وخالد الصنهاجي مكلفا بالإشراف على مدرسة النادي ومحمد العلمي مكلفا بالتنسيق وكنزة الخمليشي مكلفة بالتواصل وأحمد السنتيسي مكلفا باللوجستيك.
عيسى الكامحي
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق