fbpx
حوادث

حملة أمنية بالملاح بمراكش

قامت عناصر الشرطة بالدائرتين الأمنيتين الرابعة والخامسة للأمن التابعتين للمنطقة الأمنية الأولى، مدعومة بعناصر فرقة الصقور، مساء الاثنين الماضي، بحملة تمشيطية واسعة باحياء وأزقة حي السلام ( الملاح) بالمدينة العتيقة. وأفاد مصدر مطلع أن الحملة التمشيطية التي تمت تحت إشراف عمر الخمري، رئيس المنطقة الأمنية الأولى، أسفرت عن إيقاف العديد من المشتبه فيهم، ضبط أغلبهم متلبسين بحيازة الممنوعات والسكر العلني. كما تم تنقيط مجموعة من الموقوفين بتنسيق مع المصالح الأمنية المختصة من أجل اعتقال المبحوث عنهم، والمتورطين في قضايا تتعلق بالسرقة تحت التهديد بالعنف وترويج المخدرات.وتجدر الإشارة إلى أن حي الملاح بالمدينة العتيقة يشهد العديد من الأنشطة المشبوهة، التي تروع أمن سكان الحي.
وفي سياق متصل، أفادت مصادر “الصباح”، أن سكان الحي المذكور قاموا بتهييء عريضة قصد تقديمها لوالي الأمن، للمطالبة بإعادة فتح مخفر للشرطة يوجد بحي الملاح، الذي إغلق منذ مدة. كما طالب السكان بتكثيف الحملات التمشيطية بمجموعة من المناطق الحساسة التي تحولت إلى بؤر سوداء تعرف انتشار جميع الأشكال الإجرامية بما فيها الاتجار في الممنوعات، خصوصا وقت الفجر، حين يقصد المواطنون المسجد لأداء الصلاة فيتم اعتراض سبيلهم وسلبهم ما بحوزتهم، كما حدث، أخيرا، بحي أسول، حيث تعرضت سائحة فرنسية لسرقة بالخطف، نفذها مجهولان على متن دراجة نارية من نوع ( س 90 )، تمكنا من سرقة الحقيبة اليدوية للأجنبية التي سقطت أرضا مغمى عليها، في الوقت الذي لاذ السارقان بالفرار.
وأفادت مصادر “الصباح” أن المتهمين ظلا يتتبعان الضحية منذ مغادرتها لرياض بالحي المذكور، إلى حين وصولها إلى زقاق ضيق بديور الصابون، ليباغثا الضحية، وينتشلا حقيبتها اليدوية التي تضم مبلغا ماليا، بالإضافة إلى وثائقها الشخصية.
محمد السريدي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى