fbpx
حوادث

البراءة لرئيس وأمين جمعية للصحة بمكناس

طوى قسم الجرائم المالية بغرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بفاس، صفحات الملف عدد 20/13 المتعلق باختلالات مالية بجمعية الشؤون الاجتماعية لموظفي الصحة بمكناس، والمتابع فيه رئيسها وأمين مالها، في حالة سراح. ولم تؤاخذ هيأة الحكم الرئيس وأمين المال، من أجل «جناية اختلاس وتبديد أموال عمومية وأخذ فائدة غير مشروعة»، وبرأتهما منها مع تحميل الخزينة العامة الصائر وإرجاع 100 ألف درهم مبلغ الكفالة المالية التي أداها كل واحد منهما، قبل تمتيعهما بالسراح المؤقت.
ووجهت للمتهمين تهم تتعلق بصرف 157 مليون سنتيم من ميزانية الجمعية والتغاضي عن 18 مليون منحت ديونا لأشخاص، وعدم إجراء الجمعية ذات صبغة المنفعة العامة، للمحاسبة المالية أو تبريرها كيفية صرف مليار و500 مليون سنتيم المدونة بديباجة المحضر، ودون الإدلاء بالأوراق المثبتة لذلك، في ظل غياب شكايات من قبل المنخرطين أو تشكيكهم في كيفية صرف الميزانية.
وساءلت هيأة الحكم، المتهمين اللذين توبعا بناء على شكاية من خصومهما النقابيين، عن مشاريع بمبالغ مالية ضخمة بعضها «وهمي» ومدى وجود خروقات في السكن الاجتماعي لموظفي الصحة بمكناس، والاستثمار المباشر في العقار عوض خلق تعاونيات سكنية واستفادة غرباء عن قطاع الصحة، وإن كانت ثمة مضاربة عقارية أو استفادة لأشخاص من إعفاء ضريبي بطريقة فيها لبس.
حميد الأبيض (فاس)   
تفكيك عصابة للسرقة بمراكش 

تمكنت عناصر الشرطة القضائية التابعة لولاية الأمن بمراكش، أخيرا، من تفكيك عصابة متخصصة في السرقة الموصوفة والسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض.
وأفادت مصادر «الصباح»، أن العصابة التي تضم أربعة عشرفردا نفذت حوالي مائة عملية سرقة بالعنف، وتحت التهديد بالسلاح الأبيض بمختلف أحياء وأزقة المدينة. وجاء اعتقال العصابة المذكورة، بعد عملية ترصد أشرف عليها رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية، إثر توصلها بسيل من شكايات الضحايا، أغلبها نساء، أشرن إلى سرقة حقائبهن اليدوية وهواتفهن المحمولة تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض، كما أكد بعض الضحايا سرقة دراجات هم النارية بعد إجبارهم على تركها بالعنف. وأوضحت المصادر المذكورة، أن أفراد العصابة المذكورة، كانوا يتخذون من الأزقة والشوارع المظلمة شركا لاصطياد ضحاياهم.
ووضعت عناصر العصابة رهن تدابير الحراسة النظرية، طبقا لتعليمات الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف، لاستكمال البحث والتحقيق، ومواجهتهم بالضحايا الذين ظلوا يتقاطرون على مقر الشرطة القضائية. وتمكنوا بسهولة من التعرف على المتهمين، وقرروا متابعتهم قضائيا، كما انصب بحث الضابطة القضائية على الأشخاص الذين كانوا يقتنون المسروقات من أفراد العصابة الإجرامية.
محمد السريدي (مراكش) 
وفاة ضابط شرطة في حادثة سير بسيدي بنور

لقي ضابط شرطة يعمل لدى المنطقة الأمنية بسيدي بنور، الأربعاء الماضي، مصرعه في حادثة سير. وقالت مصادر أمنية للصباح، «إن حادثة السير وقعت إثر انقلاب سيارة الهالك على بعد كيلومتر واحد من مدخل المدينة بالطريق الرابطة بين سيدي بنور والجماعة القروية لبني هلال».
 وأكدت المصادر ذاتها أن سبب الحادثة المؤلمة، يعود إلى انفجار العجلة الأمامية لسيارته «رونو كليو»، التي كان يسوقها، أثناء عودته من مقر إقامة عائلته بأزمور، بعد حضور الذكرى الأربعينية لرحيل والده. وكان الضابط نفسه فقد السيطرة على مقود سيارته، ما جعلها تنحرف عن مسارها الطبيعي، لتنقلب عدة مرات بمنعرج بالطريق ذاتها. 
وفور علمها بالحادث، هرعت السلطة المحلية ومصالح الدرك الملكي والوقاية المدنية إلى مكان الحادث، وحضر عامل إقليم سيدي بنور ووكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية ورئيس المنطقة الإقليمية للأمن الوطني والقائد الإقليمي للوقاية المدنية والدرك الملكي، بالإضافة إلى عدد كبير من زملاء وأصدقاء الضابط المتوفى.
ونقلت جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي لسيدي بنور، في انتظار إصدار تعليمات النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بسيدي بنور بتسليمها لذوي الهالك لدفنها.
أحمد ذو الرشاد (سيدي بنور)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق