fbpx
مجتمع

المواد الغذائية ثاني مسببات التسمم في المغرب

وقف المركز المغربي لمكافحة التسمم، التابع لوزارة الصحة، على وجود 2670 حالة مرض ناجمة عن المواد الغذائية، التي صنفها تقريره ضمن ثاني مسببات التسمم في المغرب بنسبة تناهز 22,31 في المائة، فيما اعتبر أن اللحوم مشتقاتها، تعد الأغذية المسببة إلى التسمم بالدرجة الأولى بنسبة تبلغ 40 في المائة، نظرا لتوفرها على عوامل مساعدة لتكاثر الجراثيم، تليها الأطعمة المركبة بنسبة 18,07 في المائة.
ونبه تقرير المركز الذي نشرته مجلة «طوكسيكولوجي «، إلى أن الأمراض الناجمة عن المواد الغذائية ارتفعت العام الماضي بنسبة 94 في المائة مقارنة بالسنة التي قبلها، وظلت الجهة الشرقية في صدارة الجهات التي يشكو سكانها من حالات تسمم ناجمة عن المواد الغذائية، تليها على التوالي جهتا الرباط سلا زمور زعير ومراكش تانسيفت الحوز.
وفي السياق ذاته، تراوح متوسط عمر المصابين بهذا النوع من التسممات بين 24 و57 سنة، سجلت غالبيتها في الوسط الحضري، وداخل المنازل، حيث كانت مسببات التسممات عرضية في 99,80 في المائة من حالات الإصابة التي قال التقرير إنها لم تؤد إلا إلى وفاة سبعة أشخاص، فيما كانت حدة التسمم في 91,6 في المائة من حالات الإصابة متوسطة.
من جهة أخرى، عاد التقرير إلى التطرق بتفصيل لحالات التسمم الناجمة عن لسعات العقارب، التي غالبا ما تسجل في الوسط القروي وداخل المنازل، باعتبارها تمثل واحدا من أبرز مشاكل الصحة العمومية، نظرا لارتفاع حالات الإصابة الناجمة عنها وحالات الوفاة المترتبة عنها على حد سواء.
وذكر التقرير إنها مثلت، العام الماضي، 71 إصابة في كل 100 ألف نسمة. وفيما ارتفع عدد الحالات المعلن عنها منذ سنة 2001 إلى أن بلغ 30 ألف حالة في السنة، أكد تقرير المركز أن عدد الحالات عرف تراجعا مهما، وبدأ يستقر في معدل يناهز 25 ألف حالة في السنة.
وصنف تقرير المركز ذاته، الجهات المعنية أكثر بلسعات العقارب، إلى خمس جهات، تشهد سنويا الإعلان عن حوالي 87,7 في المائة من حالات الإصابة بالتسمم الناجمة عن لسعات العقارب، تتصدرها جهة مراكش تانسيفت الحوز بنسبة تبلغ 32.2 في المائة من الحالات المعلن عنها، تليها، جهة سوس ماسة درعة بحوالي 22,5 في المائة، ثم جهة الشاوية ورديغة، التي تبلغ حالات الإصابة بالتسمم الناتج عن لسعات العقارب بها 16,7 في المائة من الحالات المعلنة ، تليها جهة تادلة أزيلال، ثم جهة دكالة عبدة.
واستنادا إلى التقرير، يشكل الأطفال أقل من 15 سنة، ضحايا لسعات العقارب، نسبة 27,9 في المائة، فيما سجل المركز حدوث 65 حالة وفاة، العام الماضي، 92,2 في المائة منها سجلت الخمس جهات سالفة الذكر، علما أن نسبة الوفيات من الأطفال دون 15 سنة ضحايا لسعات العقارب بلغت 0,94 في المائة.
هجر المغلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى