fbpx
الأولى

اعتقال رئيس مركز تسجيل السيارات بصفرو متلبسا برشوة

أمر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بصفرو، بوضع رئيس مركز تسجيل السيارات بمديرية التجهيز بالمدينة، رهن تدابير الحراسة النظرية، بعد ضبطه من قبل عناصر للشرطة، عصر أول أمس (الثلاثاء)، متلبسا بتلقي رشوة من زبون بحي بودرهم على الطريق الرابطة بين صفرو والمنزل، إلى حين إحالته عليه في حالة اعتقال، بعد إنهاء المسطرة القانونية لاتخاذ المتعين في حقه.

وشرعت الشرطة القضائية في الاستماع إلى المتهم بعد اقتياده إلى المنطقة الإقليمية للأمن، مباشرة بعد اعتقاله متلبسا بحيازة مبلغ مالي ملفوفا وسط ملف، يعتقد تلقيه إياه رشوة، والاستماع إلى أقوال كل من يمكن أن يفيد في هذه النازلة، بينهم المواطن الذي تقدم بشكاية إلى النيابة العامة ونسق معها ومع مصالح الأمن لنصب كمين للمشتبه فيه الذي حل بالمدينة وافدا عليها من العاصمة الرباط.   
وأوضحت مصادر «الصباح» أن ميكانيكيا أرهقته الابتزازات المتكررة لمسؤول المركز المذكور الذي ألح في طلب مبلغ مالي رشوة مقابل تسهيل حصوله على البطاقة الرمادية لسيارته الخفيفة، التي سبق أن طالبه بها منذ مدة دون جدوى، ما اعتبره تماطلا منه ومحاولة للضغط عليه لتقديم الرشوة، قبل أن يقرر الإيقاع به وتقديم شكاية في الموضوع إلى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية.
بناء على تلك الشكاية، أمرت النيابة العامة، الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن، بالتحقيق في النازلة ونصب كمين للمتهم لضبطه متلبسا بحيازة الرشوة، ما تم بإشراف من قبل مسؤول المصلحة وزميله اللذين ضبطا المشتبه فيه بحيازة مبلغ 1000 درهم ملفوفة وسط ملف كان يتأبطه أثناء وجوده بمكان اجتياز الامتحانات التطبيقية لتعليم السياقة بطريق بودرهم بين صفرو والمنزل.
وأوضحت المصادر ذاتها أن مسؤول التجهيز سبق أن تورط في حادث مماثل أثناء وجوده بالعاصمة الرباط، قبل تنقيله إلى صفرو دون اتخاذ أي قرار في حقه من قبل وزارة التجهيز والنقل، فيما تشير أصابع الاتهام إلى المديرية الإقليمية للوزارة بصفرو خاصة في فترة مسؤول سابق نقل عقابيا إلى الصحراء، بداعي صمتها في مرحلة سابقة عن مثل هذه السلوكات المستشرية بعدة مراكز.
وأشارت إلى أن اعتقال رئيس مركز تسجيل السيارات بصفرو، مجرد تحصيل حاصل أمام ما كانت تلوكه الألسن بهذه المدينة من اتهامات حول استفحال مختلف مظاهر الرشوة وفرض مبالغ مالية متفاوتة على كل راغب في اجتياز امتحان الحصول على رخصة السياقة، أو سحب البطاقة الرمادية أو غيرها من الخدمات، المفروض تسهيل تقديمها للمواطنات والمواطنين الوافدين عليها.  وأفادت مصادر أخرى أن المتهم الذي ضبط داخل مكتبه بالمركز المذكور، يشغل منذ أكثر من شهرين مسؤولية الإدارة الإقليمية لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك بصفرو، بعد تنقيل المدير السابق إلى مدينة العيون، مشيرة إلى أنه كان موضوع تقارير بعثت إلى المصالح المختصة، بناء على شكايات توصلت بها، خاصة في قسم الشؤون الداخلية بعمالة الإقليم.   
حميد الأبيض (فاس)

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى