fbpx
وطنية

تشييع جثمان الطالب مزياني بتانديت ببولمان

2500 شخص شاركوا في مسيرة احتجاجية وسط حضور أمني مشدد

ووري بعد صلاة ظهر أمس (الجمعة) بمقبرة بتانديت بأوطاط الحاج بإقليم بولمان، جثمان مصطفى مزياني، الطالب بجامعة فاس، المتوفى قبل يومين، نتيجة مضاعفات إضرابه عن الطعام احتجاجا على طرده من الدراسة بكلية العلوم ظهر المهراز بداعي إهانة أستاذه، وسط تعزيزات أمنية مكثفة خوفا من اندلاع أحداث شغب. 


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى