fbpx
ملف الصباح

الرياضات… الوجهة المفضلة للجالية

تشكل الدور العتيقة أو المعروفة بـ”الرياضات” الوجهة المفضلة لدى للجالية المغربية لقضاء عطلهم في المغرب، سيما في بعض المدن من بينها مراكش والصويرة والجديدة، التي انتشرت فيها تحويل مجموعة من المنازل إلى فضاءات للإيواء تمزج بين التراث العمراني المغربي وظروف الاستجمام بمعايير متعارف عليها.
وتعرف بعض الرياضات في مراكش نسبة ملء في الحجوزات طيلة السنة، كما أن عدد من هذه الدور اختار التعاقد مع بعض وكالات الأسفار لضمان حلول وفود من المغرب ومختلف أنحاء العالم، في الوقت الذي تضع مجموعة من التخفيضات والامتيازات لدى الجالية المغربية المقيمة بالخارج، إذ تتراوح أسعارها بين 200 و500 درهم للفرد في الليلة الواحدة، خلال فترات الذروة، ويمكن أن تصل بين 100 و250 درهما طيلة أيام السنة.
وتقدم هذه الرياضات حسب مسيرة أحد الرياضات بمراكش، في اتصال هاتفي مع “الصباح”، خدمات تشبه الفنادق، سواء تعلق الأمر بخدمات الغرف من تنظيف وترتيب الأسرة أو من خلال الأكل مع التركيز على الأطباق المغربية بالدرجة الأولى، مع تلبية رغبات بعض الزبناء.
كما تقدم هذه الفضاءات السياحية، مجموعة من الخدمات الترفيهية، من بينها تنظيم سهرات فنية تراثية مغربية، وأيضا بعض الجلسات الثقافية التي تسعى إلى التعريف بما تزخر به مختلف جهات المملكة، في الوقت الذي توفر بعض الخدمات التقنية الأخرى، يتقدمها الربط بالأنترنت عبر الغرف من خلال خدمة “ويفي” وتوفير أجهزة الحاسوب في عين المكان، إلى جانب بعض الخدمات الأخرى التي تقدمها هذه الرياضات بتنسيق مع بعض المراكز الصحية والتجميلية من بينها خدمات “ماساج” و”التقويم التجميلي” وهي خدمات تكون “إكسترا” أي خارج المبلغ المتفق عليه، وتساهم في تقريب كل خدمات الفنادق من الزبناء.
وباتت الرياضات بتنويع خدماتها منافسا للفنادق المصنفة، في مختلف الخدمات التي تقدمها، في الوقت الذي انتشرت فيه ظاهرة تحويل مجموعة من البيوت العتيقة إلى رياضات سياحية تساهم في إنعاش السياحة التقليدية بالمغرب.
ياسين الريخ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى