fbpx
الرياضة

“شان” الجزائر… وتستمر المهازل

“الكابرانات” يضغطون لهزم المنتخب و”كاف” تتبرأ وتدين العنصرية والكراهية والتسييس

تواصل السلطات الجزائرية المتحكمة في الشأن الكروي ببلادها، مهازلها في نهائيات بطولة إفريقيا للاعبين المحليين، المقامة إلى غاية 4 فبراير المقبل، بإعلان المنتخب الوطني الأولمبي منهزما بثلاثة أهداف لصفر، لعدم حضوره مباراة السودان.
وأثارت مشاهد المباراة، التي كان مقررا أن يخوضها المنتخب الأولمبي أمام السودان، أول أمس (الأحد)، لحساب الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة، سخرية العالم، بعد أن حاولت التسويق لعدم حضور المغرب، بتلك الطريقة، للضغط على الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم لمعاقبة الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.
وتسعى الجزائر للضغط بشتى الوسائل على “الكاف” لدفعها لمعاقبة المغرب، ضمنها أموال الغاز والبترول، للتأثير على القرار السيادي للكنفدرالية الإفريقية، وإيهام الجميع أن المغرب انسحب من “الشان”، في الوقت الذي كشفت فيه الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، مسرحية السلطات الجزائرية، من خلال إشهاد جياني إينفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، وباتريس موتسيبي، رئيس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم، على تعنت “كابرانات الجزائر”، في منح الترخيص لطائرة الخطوط الملكية المغربية للنزول في مطار قسنطينة، حيث كان مقررا أن يخوض المنتخب الأولمبي مبارياته.
وتبرأت الكنفدرالية الإفريقية من عبارات العنصرية والكراهية، ضد المغاربة، خلال حفل افتتاح بطولة إفريقيا للمحليين، المقامة في الجزائر إلى غاية رابع فبراير المقبل.
وكشفت “كاف” في بلاغ لها أن ما تم تداوله في حفل الافتتاح من استهداف للمغرب لا يعكس وجهة نظرها، وتابعت “ينبغي الامتناع عن الانخراط في الأمور السياسية والحفاظ بالحياد، عندما يتعلق الأمر بكل ما هو سياسي، طبقا للنظام الأساسي والقوانين الجاري بها العمل، من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا””. وأكدت “كاف” أنها فتحت تحقيقا في التصريحات العدائية، التي أطلقها حفيد نيلسون مانديلا في حفل الافتتاح وعبارات العنصرية ضد الجماهير المغربية، ملمحة إلى إمكانية إنزال عقوبات شديدة على الاتحاد الجزائري لكرة القدم، لإخلاله بمبادئ الروح الرياضية واستغلال مسابقة رياضية لتصريف عدائه السياسي للمغرب. وتابعت “كاف” “سنباشر تحقيقا لتحديد خلفيات الأحداث السياسية لحفل الافتتاح، والتي انتهكت النظام الأساسي والقوانين الخاصة ب”كاف” و”فيفا”، قبل تقديم نتائجه في الوقت المناسب”.
وشهد حفل الافتتاح عبارات عدائية تحث على كراهية المغاربة، في خرق سافر لمقتضيات مبادئ الروح الرياضية، بتواطؤ مع اللجنة المنظمة ل”الشان”، الأمر الذي يستدعي تدخل “كاف” و”فيفا” لردع مثل هذه التصرفات، حتى لا تتحول الملاعب إلى فضاء لتصريف الصراعات السياسية بين الأمم والشعوب. ولم يفوت باتريس موتسيبي، رئيس “كاف” هذه الفرصة دون التنديد بإقحام السياسة في مسابقة قارية منظمة من قبل جهازه، متعهدا بمعاقبة كل من سولت له نفسه استهداف الرياضة لأغراض سياسية مقيتة.
صلاح الدين محسن وعيسى الكامحي

صلاح الدين محسن


تعليق واحد

  1. Les pays indignes de la confiance des instances internationales de football comme le pays du régime Harkis caporaux ramassés n’ont pas le droit ni le mérite d’organiser quoi que ce soit c’est la raison pour laquelle il faut que la caf et la FIFA fassent leurs devoirs pour sanctionner le régime Harkis vauriens pour le non respect des règlements de football international par le régime cocaïne d’alger qui n’a rien à voir avez le monde du sport digne de ce nom

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى