fbpx
ملف الصباح

ريان… أيقونة الطفولة يفجر المشاعر

“اليونيسيف” اعتبرت الحزن عليه دليلا على القيمة التي توليها الأمة المغربية لأطفالها حبس الملايين في مختلف أنحاء العالم أنفاسهم على مدى أيام، وهم يتابعون الجهود المضنية لإنقاذ الطفل المغربي ريان، إذ فجرت معاناته ووفاته مشاعر الحزن، وقضت المضاجع وأسالت الدموع لتوحد الناس، دون أي اعتباراتأكمل القراءة »

Assabah

يمكنكم مطالعة تتمة المقال بعد:

أو مجانا بعد


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   


شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى