fbpx
وطنية

الصويرة تعانق مهرجان الحضرة النسائية وموسيقى الحال

 

 

تعيش الصويرة، يومي الجمعة والسبت المقبلين، لحظات فنية عميقة باحتضانها مهرجان الحضرة النسائية وموسيقى الحال.
وسيكون الجمهور على موعد مع الموسيقى في تجلياتها الروحية، من خلال الحضرة النسائية وموسيقى الحال التي تغوص في “التصوف لدى الديانات السماوية الثلاثة في تجلياتها الصوفية وامتداداتها الحضارية”، وهو الشعار الذي تم اعتماده لهذا المهرجان المميز، المنظم بدعم من مجلس جهة مراكش آسفي، وشركة التنمية المحلية.
وأفادت إدارة المهرجان، في بلاغ لها، أن هذه الدورة تعتبر عودة قوية لفعالياته بعد غياب اضطراري بسبب كوفيد.
ووفق بلاغ المنظمين، فإن هذه الدورة التي يحتضنها المركز الثقافي الجماعي بالصويرة، تتميز بفقرات فنية ومعارض وندوات فكرية حول التصوف في الأديان السماوية، يشارك فيها باحثون أكاديميون متخصصون في الفكر الصوفي.
وأكدت لطيفة بومزوغ، رئيسة جمعية الحضارات الصويريات، ومديرة المهرجان، في تصريح للجريدة أن مهرجان الحضرة النسائية وموسيقى الحال، يعود بقوة وبحلة جديدة لمواصلة تحقيق التواصل وروح التلاقي في مدينة التسامح وتلاقي الحضارات الصويرة.
وأضافت بومزوغ أن المهرجان يتضمن برنامجا غنيا يشتمل على فقرات مميزة من قبيل استعراض الفرق المشاركة ومنها “بنات للا منانة من العرائش”، و”بنات عيساوة” من مراكش، وكناوة الصويرة، وحمادشة الصويرة ، وناس الغيوان، من الدار البيضاء، ومجموعة من الفرق الإفريقية بالصويرة، وذلك في مسيرة من ساحة المنزه إلى فضاء المركز الثقافي.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى