fbpx
أخبار 24/24

الطائفة اليهودية بالبيضاء تحتفي بعيد “حانوكا”

احتفت الطائفة اليهودية البيضاء، مساء أمس الإثنين، بالعيد اليهودي التقليدي (حانوكا).

وتميز هذا الحفل، الذي أقيم في كنيس نيفي شالوم بمبادرة من حاخام هذا الكنيس جاكي سيباج وجمعيات (مغاربة بصيغة الجمع)، و(سلام ليكولام)، بإضاءة الشمعة الثانية للشمعدان، وهي من أبرز طقوس عيد الأنوار اليهودي.

حضر هذا الحفل بالخصوص دبلوماسيون وممثلو المجتمع المدني وأفراد الجالية المغربية من جميع الأديان الذين جاؤوا للمشاركة في لحظة الأخوة والتسامح والعيش المشترك.

كما حضر الحفل مستشار الملك، أندريه أزولاي، وسفير الولايات المتحدة بالمغرب السيد بونيت تالوار، والقنصل العام لفرنسا، كريستيان تستو، والقنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية، لورانس راندولف، ومديرة مكتب الاتصال الإسرائيلي في الرباط ألونا فيشر.

وفي تصريح للصحافة، قال أزولاي “لقد اجتمعنا هذا المساء للاحتفال بالروابط المغربية التي هي ثمينة للغاية لكل واحد منا”.

وقال مستشار الملك “لقد اجتمعنا للاحتفال بحانوكا عيد الأنوار .. هذا النور عندما يكون مغربيا فهو في المقام الأول عيد كل المغاربة”.

وواصل “هذا الامتياز والعطاء ننعم به نحن المغاربة اليوم في الشق المتعلق بالقدرة على الجمع بين جميع الأديان، لأنه كان هناك الإمام والقس والحاخام، حيث احتفلنا بإحدى قيمنا من تقاليد اليهود وهو نور يضيء طريق الحرية والمقاومة والأمل”.

وأكد أزولاي على أن “جميع المتحدثين عبروا عن شعورهم بعالمية هذه الرسالة المغربية بالذات التي رددت في هذا الكنيس، وهذا هو المعنى الكامل الذي يجب أن نعطيه للقائنا هذا المساء”.

من جانبه، جدد حاخام كنيس نيفي شالوم جاكي سيباج التأكيد على تمسك الجالية اليهودية الثابت بهويتها المغربية، وكذا تعبئتها المستمرة وراء الملك محمد السادس.

كما ذكر بأن إضاءة الشموع ترمز إلى معجزة حانوكا، أي القارورة التي بقيت مضاءة لمدة 8 أيام على الرغم من قلة كمية الزيت.

من جانبه، أشار رئيس جمعية (مغاربة بصيغة الجمع) أحمد غيات إلى أن هذا الحفل يتسم بمشاركة أتباع الديانات التوحيدية الثلاث المشبعة بقيم مشتركة للتبادل والتنوع.

وخلال هذا الحفل أدى الحاضرون صلوات تخللتها دعوات إلى العلي القدير بالنصر والصحة والتمكين لجلالة الملك محمد السادس، وأن يقر عينه بولي عهده الأمير مولاي الحسن، ويشد أزر جلالته بشقيقه الأمير مولاي رشيد وبباقي أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

وفي إشارة إلى زيت معجزة (حانوكا)، تم تقديم أطعمة مقلية بالزيت للحضور، لاسيما الفطائر خلال عيد الشموع.

(ومع)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى