fbpx
الرياضة

جماهير تطوانية تقضي ليلة في العراء بحثا عن التذاكر

مصالح الأمن تحقق في ترويجها في السوق السوداء ومانولو ينفي استغلال الموقف

قضت جماهير تطوانية، وأخرى من مناطق شمالية، جاءت لتساند ”الماط” في مباراته أمام الرجاء الرياضي، ليلة بيضاء بالقرب من ملعب محمد الخامس، بحثا عن التذاكر. ورابض معظم الجمهور الشمالي بالقرب من شبابيك الملعب، أملا في الحصول على تذكرة لمتابعة مباراة الموسم ، دون جدوى، بعد أن عمد المكتب المسير للرجاء، إلى سحب جميع التذاكر، بعد أن بلغ إلى علمه نشاط السوق السوداء، واحتكار المضاربين عددا كبيرا من التذاكر، بطريقة غريبة فتحت إثرها مصالح الأمن تحقيقا مع مجموعة من المشتبه فيهم في تنشيط هذه السوق.
وحسب معلومات ”الصباح الرياضي”، فإن مصالح الأمن بولاية البيضاء الكبرى، أجرت أبحاثا مع منشطي السوق السوداء، للوقوف على مصادر تموينهم، والتأكد من مدى زورية التذاكر. وعلاقة بالتذاكر، وجهت جماهير رجاوية، التهمة إلى المشجع المعروف ب”مانولو” بتنشيط السوق السوداء في منطقة البرنوصي، وطالبت بحرمانه من رفع العلم الرجاوي خلال المباريات، لأنه استغل الموقف وضاعف أثمان التذاكر، بشكل مبالغ فيه، وحملت المسؤولية عبر المواقع الاجتماعية للجنة التنظيم التي حملته مسؤولية بيع التذاكر.
وحضر عصر أمس ”مانولو” إلى مركب الوازيس، وأعاد مجموعة من التذاكر إلى اللجنة التنظيمية، ونفى في حديث ل”الصباح الرياضي”، كل هذه الإشاعات، وطالب من المكتب المسير، إعفاءه من هذه المهمة، وقال” لم يحدث أبدا أن ضاربت في التذاكر، وهذه ليس شيم الرجاويين، أكتفي فقط بربح درهم أو درهمين على أقصى تقدير، لكن يبدو أن هناك من لا يسعده وجودي بأرضية الميدان، فأطلق هذه الإشاعة المغرضة”.
وختم ”مانولو” حديثه قائلا” سأكتفي من الآن فصاعدا بتشجيع الرجاء وحمل علمه داخل المغرب وخارجه، ولن أتدخل أبدا في شؤون بيع التذاكر، بعدما تعرضت له من إهانة وتحقير، ممن يظنون أنفسهم رجاوين أكثر من الآخرين”.
ن. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى