fbpx
أخبار 24/24

إطلاق أشغال إعادة تأهيل وتقوية الطريق الإقليمية رقم 7306 بإقليم خنيفرة

تم، أمس الأربعاء، بجماعة أكلمام أزكزا بإقليم خنيفرة ، إعطاء الانطلاقة لأشغال إعادة تأهيل وتقوية الطريق الإقليمية رقم 7306 الرابطة بين خنيفرة وتافشنا على طول 13 كلم، في إطار برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية بالعالم القروي .

وستسهر على تنفيذ هذا المشروع، الذي خصص لإنجازه غلاف مالي يفوق 33 مليون درهم ، الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع لبني ملال- خنيفرة بهدف فك العزلة عن المناطق القروية، وتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتحسين البنية التحتية الطرقية بالإقليم .

وقد تم إطلاق هذه الأشغال بحضور، على الخصوص، عواطف حيار، وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، والوالي، المنسق الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، محمد دردوري، ورئيس المجلس الجهوي لبني ملال- خنيفرة، وعامل إقليم خنيفرة.

وفي إطار تأهيل ودعم المشاريع والأنشطة السياحية بالإقليم، قامت الوزيرة والوفد المرافق لها بزيارة تفقدية لورش الشطر الأول من مشروع تهيئة الموقع السياحي “أروكو”، المنجز في إطار البرنامج الثالث للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، المتعلق بتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، وذلك بغلاف مالي قدره 3 ملايين درهم .

وبهذه المناسبة، قدمت للوزيرة والوفد المرافق لها شروحات حول الشطر الثاني من مشروع تهيئة هذا الموقع السياحي، وكذا مشروع إحداث 11 كشكا إضافيا بموقع بحيرة أكلمام أزكزا بمبلغ 5,3 مليون درهم، فضلا عن مشروع بناء سوق إقليمي للزربية بخنيفرة، الذي يعد ثمرة شراكة بين اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية والمجلس الجهوي لبني ملال- خنيفرة، وسيكلف إنجازه 10,7 مليون درهم.

وفي هذا الصدد، أكد محمد دردوري، في تصريح لقناة (M24)، أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية اعتمدت في مرحلتها الثالثة مقاربة طموحة ترتكز على الإدماج الاقتصادي للشباب من خلال إحداث مقاولات، والنهوض بالعنصر البشري، ومواكبة حاملي المشاريع. وأضاف السيد دردوري أن تهيئة الموقع السياحي “أروكو” تروم تحسين دخل الفئة المستفيدة وتثمين المؤهلات والموارد والثروات المحلية لهذه المنطقة حتى تصبح نموذجا ناجحا في مجال التنمية البشرية المستدامة .

من جهته، أكد رئيس المجلس الجهوي لبني ملال- خنيفرة، عادل البراكات، أن إطلاق أشغال إعادة تأهيل وتقوية الطريق الإقليمية رقم 7306 على طول 13 كيلومترا سيمكن من تشجيع السياحة الجبلية بإقليم خنيفرة. وأضاف أن مجلس الجهة منخرط بشكل كامل في تقوية وتوسيع عدد من الطرق على مستوى الجهة، من بينها الطريق الإقليمية رقم 7306 التي ستمكن من تعزيز انفتاح إقليم خنيفرة على باقي جهات المملكة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى