fbpx
الأولى

سقوط 21 طالبا مزيفا بمطار البيضاء

حصلوا على تأشيرات باعتماد شهادات مزورة للتسجيل بجامعات أوربية
أجرت عناصر الشرطة القضائية التابعة للفرقة الوطنية، مساء الثلاثاء، تدخلات بمطار محمد الخامس بتنسيق مع شرطة الحدود، انتهت بإيقاف 21 متهما، كلهم يحملون تأشيرات وكانوا يستعدون لمغادرة التراب الوطني، بدعوى التحاقهم بجامعات في أوربا.
وكشفت مصادر متطابقة أن العملية الأمنية التي انطلقت بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح مديرية مراقبة التراب الوطني المعروفة اختصارا بـ”ديستي”، تمت في سلاسة ودون إرباك مطار محمد الخامس، إذ لم ينتبه إليها المسافرون ولا حتى المستخدمون.
وأوردت المصادر ذاتها أن الطلبة الوهميين المرشحين للهجرة قصد استكمال الدراسات الجامعية، يتحدرون من مدن مختلفة، سيما بني ملال والفقيه بنصالح، ووجهتهم مطارات دول أوربية ضمنها إسبانيا وبلجيكا وفرنسا، والتأشيرات المضمنة بجوازات سفرهم صحيحة وصادرة عن قنصليات الدول نفسها.
وعزت مصادر “الصباح” سبب الإيقاف إلى شبهة تزوير الشهادات ومختلف الوثائق المقدمة للقنصليات، كما اشتبهت في وجود شبكة منظمة متخصصة في التزوير، وتقدم خدماتها للراغبين في الهجرة إلى أوربا بمقابل مالي، إذ تهيئ لهم ملفات على أساس أنهم طلبة وتزور جميع الوثائق المطلوبة للحصول على تأشيرة الدراسة.
ونقل المتهمون إلى مقر الفرقة الوطنية بالبيضاء لإجراء الأبحاث معهم، وإيقاف كل المتورطين، سواء في عمليات التزوير التي تستهدف وثائق إدارية وشهادات الباكلوريا، وبيانات النقط والشهادات البنكية وشهادة الضمان، أو في جرائم استعمال الوثائق المزورة.
واعتمدت المصادر نفسها الأمنية التابعة لديستي، في إسقاط هذه المجموعة الكبيرة، باعتماد تقنية التتبع، إذ انتظرت إلى حين استكمال كافة الإجراءات والاستعداد الفعلي للهجرة، لتحكم قبضتها على المتورطين، ما سيسهل على مصالح الشرطة القضائية الوصول إلى الفاعلين الأصليين وتفكيك العصابة التي تنظم عمليات الهجرة بهذه الطريقة الماكرة، وبواسطة إعداد ملفات التأشيرات الدراسية.
المصطفى صفر


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى