fbpx
خاص

الحكومة تتدارك بعض مطالب العمال في الوقت الميت

وزير التشغيل يربط الاتصال بزعماء النقابات أمس والعزوزي يتمنىأن يكون فاتح ماي مناسبة  للاحتفال  بنتائج الحوار

بعد الإعلان غير الرسمي عن فشل جلسة الحوار مع المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية التي دعت إليها الحكومة أول أمس (الثلاثاء)، عاد عبد السلام الصديقي، وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية صباح أمس (الأربعاء)، إلى ربط الاتصال بالكتاب العامين للمركزيات ليؤكد لهم موافقة الحكومة على النقاط الخلافية، وأساسا تعميم التغطية الصحية على آباء وأمهات العمال، والزيادة في الحد الأدنى للأجور بنسبة 10 في المائة، على دفعتين. وقال عبد الرحمان العزوزي، الكاتب العام للفدرالية الديمقراطية للشغل، إنه تلقى اتصالا من الوزير صبا ح أمس (الأربعاء)، يخبره فيه أن الحكومة وافقت على تحقيق مطالب النقابات، بعد ساعات فقط، من انتهاء الحوار التي نفت فيه الحكومة عزمها على تحقيق ما جاء في المذكرة المطلبية للنقابات. واعتبر العزوزي في اتصال هاتفي أجرته معه «الصباح» أن القرار الذي اتخذته الحكومة، قرار منفرد وأحادي الجانب، لأن «المفاوضات تجرى بين أطراف ينبغي أن تصل إلى اتفاقات بشكل مشترك»،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى