fbpx
وطنية

أسعار‭ ‬الدجاج‭ ‬تضرب‭ ‬من‭ ‬جديد

إفلاس‭ ‬المربين‭ ‬وموجة‭ ‬الحر‭ ‬أديا‭ ‬إلى‭ ‬نقص‭ ‬العرض‭ ‬في‭ ‬الأسواق‭ ‬

تتقلب‭ ‬أسعار‭ ‬لحم‭ ‬الدواجن‭ ‬والبيض‭ ‬في‭ ‬المغرب‭ ‬بطريقة‭ ‬سريعة‭ ‬وغير‭ ‬مفهومة،‭ ‬فقبل‭ ‬أسابيع‭ ‬فقط‭ ‬اشتكى‭ ‬مربو‭ ‬الدواجن‭ ‬من‭ ‬انخفاض‭ ‬الأسعار،‭ ‬ومن‭ ‬الخسائر‭ ‬الفادحة‭ ‬التي‭ ‬تكبدوها‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬الفترة،‭ ‬غير‭ ‬أنه‭ ‬بعد‭ ‬فترة‭ ‬قصيرة‭ ‬جدا،‭ ‬عادت‭ ‬الأسعار‭ ‬إلى‭ ‬الارتفاع‭ ‬مرة‭ ‬أخرى،‭ ‬بعد‭ ‬تسجيل‭ ‬نقص‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المادة،‭ ‬ما‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬اختلال‭ ‬التوازن‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬العرض‭ ‬والطلب،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬أثر‭ ‬على‭ ‬الأسعار‭.‬

وعلمت‭ “‬الصباح‭” ‬أن‭ ‬أسعار‭ ‬الدجاج‭ ‬تجاوزت‭ ‬20‭ ‬درهما‭ ‬في‭ ‬الأسواق‭ ‬الوطنية،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬أنها‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬تصل‭ ‬قبل‭ ‬أسابيع‭ ‬فقط‭ ‬إلى‭ ‬13‭ ‬درهما،‭ ‬أي‭ ‬أن‭ ‬أزيد‭ ‬من‭ ‬7‭ ‬دراهم،‭ ‬أضيفت‭ ‬في‭ ‬الكيلوغرام‭ ‬الواحد،‭ ‬بسبب‭ ‬بنية‭  ‬السعر‭ ‬غير‭ ‬المستقرة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬القطاع،‭ ‬ووجود‭ ‬صراعات‭ ‬بين‭ ‬أطرافه،‭ ‬ما‭ ‬يؤثر‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬على‭ ‬القدرة‭ ‬الشرائية‭ ‬للمواطنين‭.‬

ويكمن‭ ‬إشكال‭ ‬الزيادات‭ ‬والانخفاض‭ ‬الحاد،‭ ‬الذي‭ ‬تعرفه‭ ‬أسعار‭ ‬الدجاج‭ ‬بين‭ ‬الفينة‭ ‬والأخرى‭ ‬في‭ ‬أسواق‭ ‬المملكة،‭ ‬إلى‭ ‬عدم‭ ‬وجود‭ ‬توافق‭ ‬بين‭ ‬المربين‭ ‬وأصحاب‭ ‬الضيعات‭ ‬والمفاقس،‭ ‬وأيضا‭ ‬ملاك‭ ‬شركات‭ ‬الأعلاف‭ ‬والموزعين‭ ‬وغيرهم‭ ‬من‭ ‬المتدخلين‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال،‭ ‬ما‭ ‬يجعل‭ ‬السعر‭ ‬يتقلب‭ ‬بسرعة‭ ‬وبهوامش‭ ‬كبيرة‭ ‬جدا‭.‬

وفي‭ ‬هذا‭ ‬السياق،‭ ‬يقول‭ ‬محمد‭ ‬أعبود،‭ ‬رئيس‭ ‬الجمعية‭ ‬الوطنية‭ ‬لمنتجي‭ ‬دجاج‭ ‬اللحم،‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬لـ‭ “‬الصباح‭”‬،‭ ‬إن‭ ‬العوامل‭ ‬المؤدية‭ ‬إلى‭ ‬الزيادات‭ ‬الأخيرة‭ ‬تكمن‭ ‬في‭ “‬قلة‭ ‬العرض‭ ‬وكثرة‭ ‬الطلب،‭ ‬إذ‭ ‬هناك‭ ‬نقص‭ ‬في‭ ‬العرض‭ ‬ما‭ ‬أثر‭ ‬على‭ ‬السعر،‭ ‬وهذا‭ ‬بسبب‭ ‬موجة‭ ‬الحر‭ ‬التي‭ ‬ضربت‭ ‬المملكة،‭ ‬ما‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬خسارة‭ ‬تتراوح‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬30‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬و50‭ ‬من‭ ‬إنتاج‭ ‬المربين‭”.‬

وأوضح‭ ‬أعبود،‭ ‬أن‭ ‬نقص‭ ‬جودة‭ ‬الأعلاف‭ ‬من‭ ‬الأسباب‭ ‬المباشرة‭ ‬لنقص‭ ‬الدواجن‭ ‬في‭ ‬السوق،‭ ‬ففي‭ ‬وقت‭ ‬كان‭ ‬المربي‭ ‬في‭ ‬حاجة‭ ‬إلى‭ ‬3‭ ‬كيلوغرامات‭ ‬و700‭ ‬غرام‭ ‬لإنتاج‭ ‬دجاجة‭ ‬واحدة،‭ ‬أصبح‭ ‬اليوم‭ ‬في‭ ‬حاجة‭ ‬إلى‭ ‬5‭ ‬كيلوغرامات،‭ ‬وضعف‭ ‬النمو‭ ‬يؤخر‭ ‬الإنتاج،‭ ‬ما‭ ‬يؤثر‭ ‬على‭ ‬العرض،‭ ‬وهناك‭ ‬أيضا‭ ‬ضعف‭ ‬جودة‭ ‬الكتاكيت‭ ‬وغلاؤها‭.‬

وأوضح‭ ‬أعبود‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬بعض‭ ‬المربين‭ ‬الذين‭ ‬أفلسوا،‭ ‬وأوقفوا‭ ‬نشاط‭ ‬الإنتاج‭ ‬بسبب‭ ‬توالي‭ ‬الأزمات‭ ‬على‭ ‬القطاع،‭ ‬منذ‭ ‬فترة‭ ‬طويلة،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬أثر‭ ‬بدوره‭ ‬على‭ ‬نقص‭ ‬الدواجن،‭ ‬وتسبب‭ ‬في‭ ‬رفع‭ ‬الأسعار،‭ ‬مبرزا‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬المشاكل‭ ‬كلها‭ ‬أدت‭ ‬إلى‭ ‬احتقان‭ ‬في‭ ‬القطاع،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬دفع‭ ‬أيضا‭ ‬المربين‭ ‬إلى‭ ‬الاحتجاج‭ ‬أمام‭ ‬وزارة‭ ‬الفلاحة‭ ‬قبل‭ ‬أسابيع‭.‬

عصام‭ ‬الناصيري‭ ‬


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى