fbpx
وطنية

الشركات الكبرى على محك الضريبة التضامنية

قطاعات الاتصال والمحروقات والإسمنت والبنوك والتأمينات والمعادن مطالبة بالمساهمة الاجتماعية وضعت أزمة الغلاء والجفاف الشركات الوطنية الكبرى في قفص المساهمة الاجتماعية، بالنظر إلى أن الضريبة التضامنية المفروضة حاليا على المجموعات الرائدة في قطاعات الاتصال والمحروقات والإسمنت والبنوك والتأمينات والمعادن لا يتجاوز سقفها 6.5 ملايير درهم، في حين تدفع الحكومةأكمل القراءة »

هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى