fbpx
بانوراما

احذروا “الكلاكاج” خلال السباحة

الدكتور المسعودي قال إنه من أسباب الغرق مشددا على شد العضلات للتخلص منه

كشف الدكتور بوشعيب المسعودي، اختصاصي في أمراض العظام والمفاصل والروماتيزم، بعض أسباب الاصابة بالتشنجات العضلية “الكلاكاج” خلال السباحة. وأوضح المسعودي في حديثه مع «الصباح»، أنه من أسباب الغرق، مشددا على ضرورة شد العضلات للتخلص منه، وأيضا الحرص على شرب الماء قبل السباحة وأثناء ذلك وبعدها. في ما يلي التفاصيل:
< يعتبر الانقباض العنيف واللاإرادي للعضلة، والذي يعرف بالتشنج، أمرا شائعا، وغالبا ما يحدث نتيجة الإغفال عن التسخين الأولي قبل ممارسة الرياضة، أو الإفراط في الضغط على العضلات، أو النقص في استهلاك السوائل، خاصة الماء. كما يمكن أن تحدث التشنجات بسبب نقص الأملاح المعدنية في الجسم، خاصة أنه أثناء مجهود السباحة، يفقد الجسم الماء والأملاح المعدنية.

< ليس بالضرورة، إلا إذا كان الشخص يعاني نقصا في بعض المعادن أو الفيتامينات المهمة للعضلات. وعلى العموم تحدث التشنجات أثناء النوم، بشكل مفاجئ بسبب تقلص العضلات، في بعض الحالات، يمكن أن تكون مصحوبة بهلوسات ليلية مخيفة تسبب إحساسا بالسقوط.
كما أنه من بين الأسباب الضغط والقلق والتعب الشديد، والقيام بنشاط بدني قوي، والإفراط في استهلاك القهوة أو الشاي والكحول أو المخدرات وكذلك نقص الحديد أو الكالسيوم والمغنسيوم.

< لتجنب التشنجات، لابد من الإحماء قبل القيام بأي مجهود عضلي، منها السباحة في الشاطئ أو المسبح. والسباحة لمدة 15 دقيقة على الأقل في البداية، بوتيرة معتدلة، مع الحرص على استهلاك السكريات والأطعمة البطيئة وسهلة الهضم. ولابد من شرب المياه قبل السباحة وأثناءها وبعدها، مع الحرص على ترطيب الجسم قبل السباحة.

<إذا حدث تشنج عضلي أثناء السباحة، فلا داعي للذعر، إذ لابد أن يحافظ الشخص على هدوئه، والتمسك بأي شيء قريب منه، مع محاولة الوصول إلى حافة المسبح. وينصح بأخذ نفس عميق وانتظار حتى يزول التشنج من تلقاء نفسه. ولتسريع العملية، من الممكن شد العضلات في الاتجاه الآخر برفق. وبعد انحسار التقلص العضلي، من الممكن السباحة مرة أخرى.
إذا كانت العضلات ماتزال حساسة وتشعر أن التشنج قد يعاود الظهور، فلابد من تغيير طريقة السباحة واستخدام عضلة أخرى. ومن المهم التذكر أن التمدد العضلي مهم بعد ممارسة السباحة. وإذا عانى الشخص التشنج خلال النوم، فينصح برفع الساق الى الأعلى وشرب الكثير من الماء.

< ليست هناك دراسات أو أبحاث في هذا الصدد، علما أن المغنيسيوم معدن أساسي ومهم للأداء السليم لجسم الإنسان، ويشارك في أكثر من 300 تفاعل ميتابوليزمي في الجسم. ويعمل بشكل وثيق مع الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم، وهذه العلاقة يجب أن تظل متوازنة في الجسم. والمغنيسيوم ملح معدني يلعب دورا مهما جدا في العديد من التفاعلات الأنزيمية داخل الخلايا. كما أنه يشارك في النقل العصبي العضلي للنبضات العصبية، وغالبا ما يعتبر مضادا للإجهاد الطبيعي.

الإحماء قبل السباحة 
< يمكن أن يؤدي التشنج الذي يحدث في البحر أو حتى في المسبح إلى خطر الغرق. لتجنب ذلك، لابد من تجديد احتياطات الجسم من البوتاسيوم والصوديوم، سيما إذا كان الشخص يعاني التهاب الشرايين أو مرض السكري الحاد، وهما حالتان تسببان التقلصات والتشنج بشكل متكرر. وينصح بشرب الماء الغني بالمغنيسيوم، مع استهلاك وجبات متوازنة، واجتناب الكحول والتبغ والكافيين التي تسبب الجفاف وبالتالي تؤدي إلى التقلصات، ويجب القيام بالإحماء قبل السباحة بخمس دقائق.

أجرت الحوار: إيمان رضيف


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى