fbpx
حوادث

تفكيك عصابة سارقي منازل بسطات

فتاتان ضمن المتهمين إحداهما قاصر

واصلت عناصر الشرطة القضائية بأمن سطات أول أمس (الأحد)، أبحاثها وتحقيقاتها مع شبكة للسرقة الموصوفة نفذت عمليات كثيرة بعاصمة الشاوية ومناطق أخرى، في انتظار إحالتها على الوكيل العام للملك باستئنافية سطات بعد انتهاء مسطرة البحث التمهيدي مع خمسة مشتبه في ارتكابهم لعمليات سرقة من داخل مجموعة من المنازل.
وجرى اعتقال عناصر الشبكة من قبل عناصر الشرطة القضائية الولائية بأمن سطات، السبت الماضي, بعد تناسل عدد الشكايات على مصالح الديمومة بمختلف الدوائر الأمنية بالمدينة، اذ تمكنت العناصر الأمنية من إيقاف خمسة مشتبه في ارتكابهم لعمليات سرقة موصوفة من داخل منازل وشقق بأحياء عاصمة الشاوية، وتوجد ضمن عناصر الشبكة فتاتان، واحدة منهما قاصر، بعدما عمدوا الى تكوين عصابة مختصة في الإجرام والسرقة الموصوفة، وكانوا يتخذون من منازل المدينة هدفا لارتكاب جرائمهم، سيما سرقة الحلي والمجوهرات والهواتف المحمولة والمبالغ المالية التي يعثرون عليها خلال تنفيذ عمليات السرقة.
وتناسلت على مصالح الأمن شكايات المواطنين، ما دفع العناصر الأمنية الى القيام بعمليات تمشيطية والاستعانة بمخبرين، قبل أن تتمكن من تحديد هوية المشتبه فيهم، وتعمل على اعتقالهم تباعا، وكان عددهم خمسة مشتبه في ارتكابهم للعمليات سالفة الذكر، بينما مازال البحث جاريا لإيقاف عناصر أخرى يحتمل لها علاقة بالقضية.
وأمر ممثل سلطة الاتهام باستئنافية سطات بوضع أربعة مشتبه فيهم رهن تدابير الحراسة النظرية، والاحتفاظ بالفتاة القاصر رهن تدابير المراقبة، بينما تمكنت العناصر الأمنية من حجز عدد من المسروقات، من بينها حقائب نسائية وحلي ومجوهرات وهواتف ومبالغ مالية من عائدات السرقة، بالإضافة الى أسلحة بيضاء يشتبه في استعمالها في ارتكاب الأفعال سالفة الذكر.
وعلاقة بموضوع السرقات تمكنت عناصر الشرطة القضائية بأمن بن أحمد بتعاون مع مصلحة الشرطة القضائية الولائية بأمن سطات، أول أمس (الأحد،) من فك لغز سرقة وكالة تجارية لتحويل الأموال بعاصمة امزاب.
وأوقفت العناصر ذاتها عنصرين، واحد مازال يتابع دراسته والثاني له سوابق قضائية، بعدما عمدا السبت الماضي الى ارتكاب عملية سرقة وكالة لتحويل الأموال وأداء الفواتير بمدينة بن أحمد، إذ عمد المشتبه فيهما الى تكسير السياج الحديدي للوكالة وتكسيره بواسطة أداة حديدية، قبل الولوج إلى داخل الوكالة التجارية وسرقة مبلغ مالي وهاتف محمول بالإضافة الى تخريب وإتلاف محتويات كانت داخل الوكالة.
الواقعة عجلت بدخول المصالح الأمنية بالمفوضية الجهوية لمدينة بن احمد على الخط، وقيامها بالمتعين، سيما اجراء معاينات وأبحاث ميداينة واستعانت بمخبرين ما جعلها تتوصل بمعلومات بخصوص هوية المشتبه فيهما، ما سهل من مأمورية العناصر الأمنية، وتمكنت من القاء القبض على عنصرين يبلغان من العمر 20 سنة و22، وجرى وضعهما رهن تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من الوكيل العام للملك باستئنافية سطات قصد مواصلة البحث معهما ومعرفة تفاصيل أكثر عن جميع العمليات الإجرامية التي اقترفاها.
سليمان الزياني (سطات)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى