الرياضة

أريـد أن أكـون مـيـسـي مـيـلان

الدولي المغربي قال إنه يريد إقناع مسؤولي الفريق الإيطالي بشراء عقده نهائيا

قال الدولي المغربي عادل تاعرابت، إنه يريد أن يكون ميسي ميلان، ويقدم كل ما لديه للفريق الإيطالي الذي يحتاج إلى تضافر مجهودات كل اللاعبين. وأضاف تاعرابت في حوار مع صحيفة ”كوريار ديلو سبورت” الإيطالية، أنه يريد إقناع مسؤولي ميلان بشراء عقده نهائيا في نهاية الموسم، ليكتشف الدوري الإيطالي مستقبلا، وليكون من أفضل لاعبي الفريق. وعن المقالات التي تنشرها الصحافة الإيطالية يوميا عن صورته السيئة التي اكتسبها في السنوات الماضية، أكد تاعرابت أنه لا ينتبه إلى ما يكتب عنه، لأنه ليس صحيحا، ويفضل التركيز على فريقه ميلان. وفي ما يلي نص الحوار:

 ما هو شعورك بعد المستوى الجيد الذي تقدمه مع ميلان؟
 سعيد بمساعدة زملائي على تقديم مستوى جيد والفوز في عدد أكبر من المباريات. هذا هو الهدف الذي أتيت من أجله إلى ميلان، ولا يمكنني أن أضيع فرصة أخرى في الدوري الإيطالي.

 ألم يكن مستواك جيد في السنوات الماضية؟
 أضعت أربع سنوات من حياتي في السنوات الماضية، ولا أريد أن أضيع المزيد من الوقت، خصوصا أن فرصة ذهبية أتيحت لي باللعب في فريق عريق مثل ميلان، رفقة لاعبين نجوم.

 ما هو هدفك مع ميلان؟
 هدفي هو إقناع مسؤولي ميلان بشراء عقدي مع نهاية الموسم، لأصبح لاعبا في ميلان، وأن أكتشف الدوري الإيطالي أكثر. لدي فرصة هنا ولا أريد أن أضيعها كما حدث في السابق.

كيف ترى طريقة لعبك؟
طريقة لعبي تشبه ميسي ورونالدو. لكنني أفضل الدولي الفرنسي زين الدين زيدان، إنه أفضل لاعب بالنسبة إلي، وعاد أن أقلد طريقة لعبه. أتمنى أن أكون عند حسن ظن المسؤولين في ميلان، لكسب مكانتي في المستقبل في هذا الفريق العريق.

 ألا تزعجك الصورة السيئة التي اكتسبتها في السنوات الماضية؟
 لا أريد التفكير في هذا الأمر. هناك الكثير من الأمور تكتب عني يوميا، لكنني لا أنتبه إليها وأفضل التركيز مع فريقي في ما تبقى من مباريات هذا الموسم. كل ما يكتب عني في الصحافة الإيطالية غير صحيح، وبالتالي لا أرى داعيا لمنحها أكثر من حجمها.

ماذا يمكن أن تقول لجماهير ميلان؟
 أريد أن أكون ميسي ميلان، وأن أقدم كل ما لدي لهذا الفريق الذي يحتاج الكثير في الظرفية التي يعيشها، بحكم النتائج التي لم تكن جيدة في بداية الموسم، والرتبة التي نحتلها. أتمنى أن أكون من بين أفضل اللاعبين في الفريق، في المواسم المقبلة.
ترجمة: العقيد درغام

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق