fbpx
حوادث

درك الدروة ينهي مسلسل رعب اسمه “ولد القنيطري”

وضعت سرية الدرك الملكي بالدروة، بتنسيق مع المركز القضائي والقيادة الجهوية بسطات، السبت الماضي، نهاية لحلقة أساسية من مسلسل الرعب الذي يعيشه سكان المنطقة، التي تحولت في السنوات الأخيرة إلى «إلدورادو» لعدد من التجار الدوليين للمخدرات وذوي السوابق والمجرمين والهاربين من العدالة في قضايا تتعلق بالاغتصاب، والاعتداء بالسلاح الأبيض والذخيرة الحية أحيانا، على المواطنين ورجال الأمن والدرك.
وحسب مصادر موثوقة، فقد تمكنت عناصر من المركز القضائي، من القبض على المدعو «ولد القنيطري»، أحد المبحوث عنهم على المستوى الوطني بتهم الاتجار الدولي في المخدرات والأقراص المهلوسة واختطاف النساء تحت التهديد بالسلاح والاعتداء عليهن جنسيا،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى