fbpx
ملف الصباح

الإدارات‭ … ‬اللهم‭ ‬إني‭ ‬صائم

تأخر‭ ‬في‭ ‬انطلاق‭ ‬العمل‭ ‬وبطؤ‭ ‬في‭ ‬الإجراءات‭ ‬وتعطيل‭ ‬للمصالح‭ ‬وموظفون‭ ‬يختفون‭ ‬منذ‭ ‬الظهر

يمتنع‭ ‬بعض‭ ‬الموظفين‭ ‬في‭ ‬رمضان‭ ‬عن‭ ‬القيام‭ ‬بالمهام‭ ‬المطلوبة‭ ‬منهم،‭ ‬أو‭ ‬التأخر‭ ‬في‭ ‬تنفيذها،‭ ‬ومماطلة‭ ‬المرتفقين‭. ‬وتعيش‭ ‬الإدارات‭ ‬العمومية‭ ‬شبه‭ ‬شلل‭ ‬في‭ ‬الشهر‭ ‬الفضيل،‭ ‬إذ‭ ‬تخلى‭ ‬مكاتب‭ ‬من‭ ‬معمريها،‭ ‬ويسود‭ ‬البطؤ‭ ‬والكسل‭. ‬كما‭ ‬ينهج‭ ‬بعضهم‭ ‬التسويف‭ ‬والمماطلة،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬يختفي‭ ‬آخرون‭ ‬عن‭ ‬مكاتبهم‭ ‬منذ‭ ‬الظهر،‭ ‬متذرعين‭ ‬بالتوجه‭ ‬إلى‭ ‬المسجد‭ ‬للصلاة‭. ‬

وبخلاف‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬المتسم‭ ‬بالصرامة‭ ‬والمراقبة‭ ‬وربط‭ ‬الأجر‭ ‬بالعمل،‭ ‬فإن‭ ‬القطاع‭ ‬العمومي،‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الإدارات‭ ‬يعرف‭ ‬تسيبا‭ ‬يساير‭ ‬إيقاعه‭ ‬المسؤولون‭ ‬إلى‭ ‬حين‭ ‬مرور‭ ‬الشهر‭ ‬الفضيل‭.‬

وإن‭ ‬كان‭ ‬الغياب‭ ‬والاختفاء‭ ‬عن‭ ‬المكاتب‭ ‬سمتين‭ ‬تميزان‭ ‬بعض‭ ‬الموظفين‭ ‬في‭ ‬رضمان،‭ ‬فإن‭ ‬الحضور‭ ‬بدون‭ ‬جدوى‭ ‬أو‭ ‬فاعلية‭ ‬يطغى‭ ‬على‭ ‬عناصر‭ ‬أخرى‭ ‬من‭ ‬الموارد‭ ‬البشرية،‭ ‬التي‭ ‬يعتبر‭ ‬وجودها‭ ‬كعدمه،‭ ‬لضعف‭ ‬مردوديتها‭.‬

وتوجد‭ ‬إدارات‭ ‬تابعة‭ ‬للقطاع‭ ‬العمومي‭ ‬تشتغل‭ ‬وفق‭ ‬منطق‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص،‭ ‬حيث‭ ‬يسود‭ ‬التتبع‭ ‬والمراقبة،‭ ‬والإلزام‭ ‬باحترام‭ ‬توقيت‭ ‬الدخول‭ ‬والخروج،‭ ‬وأغلب‭ ‬هذه‭ ‬الإدارات‭ ‬مرتبطة‭ ‬بالقطاعات‭ ‬الحيوية،‭ ‬كالضرائب‭ ‬والجمارك‭ ‬ومراكز‭ ‬تسجيل‭ ‬السيارات،‭ ‬بينما‭ ‬الجماعات‭ ‬والمقاطعات‭ ‬ومصالح‭ ‬أخرى‭ ‬تسجل‭ ‬اختفاء‭ ‬الموظفين‭ ‬في‭ ‬رمضان‭.‬

ويمنع‭ ‬الدين‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬التصرفات‭ ‬بل‭ ‬يمقتها،‭ ‬إذ‭ ‬أنها‭ ‬تدخل‭ ‬في‭ ‬مصاف‭ ‬الغش‭ ‬وعدم‭ ‬إتقان‭ ‬العمل،‭ ‬وهما‭ ‬صفتان‭ ‬ينبذهما‭ ‬الشرع،‭ ‬ويلح‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬العمل‭ ‬عبادة‭…‬

الملف‭ ‬يعالج‭ ‬موضوع‭ ‬هدر‭ ‬الزمن‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الإدارات،‭ ‬وظاهرة‭ “‬السليت‭” ‬قبل‭ ‬التوقيت‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الظواهر،‭ ‬التي‭ ‬تنخر‭ ‬بعض‭ ‬الإدارات‭ ‬العمومية‭.‬

المصطفى‭ ‬صفر

المقاطعـات…”لا زربـة علـى صـلاح”

شهادات

استثنـاءات تكسـر القاعـدة

الشريعـة تعتبـره غشـا

“ترمضينة” الموظفين… “جيب يا فم أوقول”

انعدام المحاسبة

القطاع الخاص… انضباط وأداء

المرفق العمومي… الحكامة الغائبة

موظفون‭ ‬صائمون‭ ‬عن‭ ‬العمل

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى