fbpx
الأولى

تحت الدف

بانتشار ظاهرة “الجنس مقابل النقط”، أو “الهدايا مقابل النقط” بمختلف الجامعات المغربية، لضمان نجاح الكسالى من الطلبة والطالبات على حساب المجتهدين، بات من المؤكد فتح تحقيقات قضائية أو على الأقل إدارية من قبل وزارة التعليم العالي. ولو فتح عبد اللطيف الميراوي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار،أكمل القراءة »

هذا المحتوى خاص. يمكنكم الإشتراك في الجريدة أو مشاهدة فيديو إعلاني :للاطلاع على جميع مقالات الصباح الاشتراك

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى