fbpx
ملف عـــــــدالة

ضحايا كشفوا الحقيقة

توبعوا زورا ثم نصبوا كمائن للأطباء محرري الشهادات لا ينفع ضحايا الشهادات الطبية، أن يقسموا بأغلظ الأيمان أنهم لم يرتكبوا ما ينسب إليهم، بل لا يشفع لهم حتى القول بأنهم ساعة أو يوم الواقعة كانوا غائبين عن مسرح الاعتداء، وحدها الشهادة الطبية تصمد بما تحمله من مدة عجز، للإيقاف والاعتقالأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى