fbpx
الأولى

تحت الدف

يرفض محمد بنشعبون، المعين، أخيرا، من قبل الملك، سفيرا بباريس، ترك خيوط التحكم في أكبر بنوك المغرب، إذ مازال يصر على ترؤس اجتماعات، تتم في السر، لاستكمال آخر مخططاته، رغم أن مجموعة البنك الشعبي أصبح على رأسها مسؤولون آخرون، لكن يبدو أنهم لا يقوون على الخروج منأكمل القراءة »

هذا المحتوى خاص. يمكنكم الإشتراك في الجريدة أو مشاهدة فيديو إعلاني :للاطلاع على جميع مقالات الصباح الاشتراك

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى