fbpx
حوادث

مهيجات جنسية تورط مهاجرات

حاولن تهريبها عبر مطارالبيضاء ويقظة الأمن أفشلت مخططاتهن

أطاحت المصالح الأمنية التابعة لمطار محمد الخامس الدولي بالبيضاء، أخيرا، بثلاث مهاجرات يتحدرن من إفريقيا جنوب الصحراء، متورطات في الاتجار وتهريب أدوية ومواد صيدلانية مضرة بالصحة العامة ومهيجات جنسية.
وحسب مصادر «الصباح»، فإن المعلومات الأولية للبحث، كشفت أن المشتبه فيهن متورطات في محاولة إدخال أدوية غير مرخصة ومهيجات، من شأنها التسبب في أمراض خطيرة بالصحة.
وأضافت المصادر ذاتها، أن افتضاح أمر المشتبه فيهن وإيقافهن، تم إثر ضبطهن في حالة تلبس بمحاولة إدخال عدد من الأدوية والمهيجات الجنسية المضرة بالصحة إلى المغرب لترويجها بالأسواق، بعد وصولهن إلى مطار محمد الخامس الدولي بالبيضاء على متن رحلة جوية قادمة من إحدى دول إفريقيا جنوب الصحراء.
وأوردت مصادر متطابقة، أن الاشتباه في تصرفات المسافرات الثلاث دفع أمن المطار إلى إخضاعهن لتفتيش دقيق، إذ مكنت الإجراءات الوقائية والتدخلات الاستباقية، التي تقودها المصالح الأمنية من العثور بداخل حقائبهن على 2401 علبة، تتضمن أدوية ومهيجات جنسية، إضافة إلى مراهم وعلاجات جلدية.
وبعد التأكد من خطورة المنتوجات المضبوطة على صحة مستعمليها بسبب الآثار الجانبية الخطيرة المترتبة عنها، إضافة إلى أنها ممنوعة من التسويق بقوة القانون، تقرر اقتياد الموقوفات إلى مقر ولاية الأمن للتحقيق معهن حول الأفعال المنسوبة إليهن، فيما تمت إحالة عينات من المواد الصيدلانية المحجوزة على مختبر الشرطة العلمية بالبيضاء، من أجل الخبرة.
وباشرت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية التابعة لولاية أمن البيضاء، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة، لكشف ملابسات القضية، وتحديد ما إن كانت الموقوفات ينتمين إلى شبكات إجرامية مختصة في تهريب الأدوية غير المرخصة لإيقاف كافة شركائهن المحتملين.
وتقرر الاحتفاظ بالموقوفات تحت تدابير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة، لرصد الامتدادات المحتملة وطنيا ودوليا لهذه الأنشطة الإجرامية، في انتظار إحالتهن بعد انتهاء البحث والتحقيق على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية الزجرية بالبيضاء، في حالة اعتقال، من أجل تهم التهريب وترويج سلع مضرة بالصحة العامة وممنوعة بقوة القانون.
محمد بها


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى