fbpx
حوادث

إصرار قاتلة على إخفاء جثة الضحية

مصالح أمن الفقيه بن صالح مازالت تباشر أبحاثها للعثور عليها بعد رفض الجانية كشف مكان رميها   لم يتم بعد إجراء تمثيل جريمة القتل، التي راحت ضحيتها مسنة تقطن بمحاذاة منزل المشتبه فيها، التي اعترفت وابنها بالتبني بقتل الضحية قبل أن يخنقها، في حين مازالت شريكته الرئيسية تحتفظ بأسرارها رغمأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى