fbpx
أخبار 24/24

مسؤول فرنسي كبير: الصحافة تتجاهل هجوما إلكترونيا أخطر من “بيغاسوس” يستهدف مؤسسات الدولة

نبه غيوم بوبار، مدير الوكالة الوطنية للأمن المعلوماتي الفرنسية، إلى وجود هجوم إلكتروني في الفترة الحالية، أخطر من مزاعم التجسس التي تطرقت لها بعض الصحف المحلية، التي تضيع الوقت في تسليط الضوء على قضية دون دلائل، تاركة الهجوم الحقيقي والخطير، دون تحقيق.

وقال بوبار في تدوينة له، إن الهجوم الإلكتروني أخطر وأكبر، ويستهدف شخصيات فرنسية واسعة، واصفا إياه بالضخم والمتقدم، وإنه لا يقارن بما يشاع حول قضية “بيغاسوس”.
وحسب المسؤول الفرنسي، فإن الهجوم يستهدف شركات وشخصيات فرنسية ومؤسسات الدولة، يقوده قراصنة محترفون جدا، متهما الصين بالضلوع في هذا الهجوم.
وسبق لفرنسا وأمريكا ودول أخرى، تحذير الصين من شن هجومات إلكترونية عليها، مهددة إياها بعقوبات.
والغريب في الأمر، أن الصحافة الفرنسية لم تتطرق لهذا الهجوم الخطير، مكتفية بالحديث عن مزاعم تجسس على شخصيات فرنسية رغم غياب أدلة، ومصوبة مدفعيتها تجاه المغرب في حملة مسعورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى