fbpx
أخبار 24/24

فضيحة “بيغاسوس”… المغرب يقاضي وسائل إعلام فرنسية بتهمة التشهير

في إطار المتابعة القانونية للجهات التي اتهمت المغرب باستخدام برنامج “بيغاسوس” الإسرائيلي للتجسس، رفعت المملكة، مجددا، أربع دعاوي قضائية خاصة، ضد وسائل إعلام فرنسية متورطة، إلى جانب كل من منظمتي “فوربيدن ستوريز” و”أمنيستي” (منظمة العفو الدولية)، المتابعين بتهمة التشهير أمام المحكمة الجنائية في باريس.

ويتعلق الأمر، حسب ما صرح به باريس أوليفيي باراتيلي، محامي المغرب في العاصمة الفرنسية، اليوم (الأربعاء)، بدعوتين مباشرتين ضد صحيفة “لوموند”، ومديرها جيروم فينوجليو، وأخرى ضد “ميديا بارت” ورئيسها إدوي بلينيل، ثم دعوى رابعة ضد “راديو فرانس”، الذي شارك بدوره، إلى جانب  17 وسيلة إعلامية دولية أخرى، في تفجير فضيحة برنامج التجسس “بيغاسوس”.

وأشار باراتيلي، في تصريح لوكالة “فرانس برس”، إلى أنه من المقرر انعقاد أولى جلسات الاستماع في 15 أكتوبر المقبل، أمام العرفة الخاصة بقانون الصحافة، بينما قد يستغرق الأمر، في حال تفعيل إجراء المحاكمة، حوالي السنتين تقريبا.

من جهته، رفع عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، بدوره، اليوم (الأربعاء) بباريس، شكاية ضد “ميديابارت” ومدير نشرها إدوي بلينيل، للـ”تنديد بالافتراء”، حسب ما أورده محاميه، مي رودولف بوسيلوت، في بيان خاص.

وأضاف البيان ذاته، أن الوزير يعتزم الطعن في “الادعاءات الخبيثة والافتراءات التي تروج لها وسائل الإعلام المذكورة منذ عدة أيام، والتي تضم اتهامات خطيرة ضد المؤسسات التي يمثلها، دون تقديم أي دليل ملموس”، واصفا الجهات المتورطة في القضية، بالـ “عصابة الإعلامية”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى