fbpx
الأولى

تحت الدف

مازال الفائزون بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة، في دورتها 18، التي أعلن عنها في 30 دجنبر الماضي، ينتظرون الحصول على قيمتها المالية، ومازالوا يمنون أنفسهم بوفاء المسؤولين بالوزارة المشرفة عليها بوعودهم. بل حتى أعضاء لجنة التحكيم في الدورة نفسها لم يتلقوا التعويضات، إذ يكتفي المسؤولون في الوزارة بطلب رقم الحساب البنكي،أكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى