fbpx
حوادث

قائد يعنف رب أسرة أمام الملأ

النيابة العامة لمراكش تدخل على الخط والضحية متشبث بالمتابعة

ينتظر أن تستنطق النيابة العامة بمراكش، قائدا تورط في تعنيف شخص أمام الملأ، وعرضه للضرب.

وأفادت مصادر «الصباح» أن عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بباب دكالة، أنجزت أبحاثها التمهيدية في واقعة الاعتداء منذ الجمعة الماضي، إثر تعليمات لوكيل الملك لدى ابتدائية مراكش، إذ جرى الاستماع إلى الضحية وهو رب أسرة، وتمسك برغبته في متابعة رجل السلطة، بعد أن أدلى بتصريحاته بخصوص الاعتداء الذي تعرض له، والأسباب التي أفضت على ذلك.

وحسب المصادر نفسها فإن الضحية يملك منزلا بدوار واهز التابع ترابيا إلى جماعة حربيل تامنصورت، بضواحي مراكش، وحصل على ترخيص قانوني للربط بمادة الكهرباء، ولأجل القيام بذلك استلزمه الأمر تثبيت دعامة على منزله لنقل الأسلاك الكهربائية من العمود إليها قبل ربطها بموضع العداد، كما أنجز الأشغال بناء على الرخصة الممنوحة له من الجماعة، ليفاجأ صبيحة الجمعة الماضي بقدوم القائد وأعوانه إلى الدوار، للشروع في هدم الدعامة الإسمنتية التي نصبها على حائط منزله، فاعترض مالك المنزل على ذلك موضحا أن الأمر يتعلق بربط بالكهرباء، وأنه ثبت الدعامة على سارية في بنائه، ولم يضعها على عقار شخص آخر، إلا أن القائد لم يستسغ كلامه وشرع في هدم الدعامة الإسمنتية.

وأوردت المصادر ذاتها أن صاحب المنزل احتج على السلوك مشيرا إلى رجل السلطة بوجوب تفهم الأمر لأنه لا يتعلق ببناء عشوائي، إلا أن كلامه أغضب القائد ليصفعه أمام الملأ، قبل أن يعنفه ويكمل اقتلاع الدعامة. واستاء السكان المجاورون من السلوك، سيما أن ترخيص الجماعة يلزم بوضع دعامة للربط بالأسلاك الكهربائية، لتسهيل التزود بالتيار. كما توجه الضحية إلى المستشفى ومنه إلى النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية ليرفع شكاية حول الحادث، معززا وقائعها بشهادة الشهود، قبل أن يحال على المركز القضائي باب دكالة قصد الاستماع إليه وإلى الشهود، في محاضر قانونية. وأرجئ الاستماع إلى القائد إلى حين التوصل بالشكاية التأكيدية، لمباشرة مسطرة الامتياز القضائي باستنطاق رجل السلطة من قبل وكيل الملك.

المصطفى صفر



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.



زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

أنتم تستعملون حاجب إعلانات

أنتم تستخدمون أدوات لحجب الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات قبل تصفح الموقع.