حوادث

انقلاب شاحنة محملة بـ 29طنا من حامض الكبريت بأزمور

انقلبت شاحنة صهريجية محملة ب29 طنا من مادة حامض الكبريت سولفيريك على الساعة الواحدة والنصف من أول أمس (الأربعاء) بالقرب من محطة لبيع المحروقات بأزمور.وشاءت الأقدار أن تقع الحادثة يوما بعد انعقاد السوق الأسبوعي لأزمور، الأمر الذي كان سيتسبب في كارثة، حسب أحد الأمنيين الذين شاركوا في عملية تطويق تسرب كميات كبيرة من الحامض سالف الذكر بالرقعة الترابية التي ينعقد فيها عادة سوق أزمور .
وصلة بالموضوع اضطرت عناصر الوقاية المدنية إلى جلب كميات كبيرة من مادة الفوسفاط من الجرف الأصفر ورشها على رقعة انتشار الحامض الكبريتي، لأنه حسب خبراء فالفوسفاط وحده يبطل خطورة حامض الكبريت من نوع 801830، الذي يصيب بحروق خطيرة تودي بحياة الإنسان على الفور.
 وكان سائق الشاحنة الصهريجية أصيب بحروق استدعت نقله على عجل لتلقي العلاج بالدارالبيضاء، بينما تولى درك أزمور البحث في أسباب انقلاب الشاحنة التي كانت قادمة من الجرف الأصفر ومتجهة نحو الدارالبيضاء، ويتولى قيادتها شخص وبدون مساعد.
وأعادت حادثة انقلاب شاحنة حامض الكبريت إلى الواجهة الحديث، عن الطرق غير القانونية التي تتم بها عمليات نقل مواد خطرة من وإلى الجرف الأصفر، والتي كانت بالإضافة إلى تحصين هذا الأخير من الناحية الأمنية موضوع اجتماع موسع للشرقي أضريس مع المسؤولين الأمنيين والوقاية المدنية للجديدة أثناء زيارته الأخيرة لها، على خلفية اختفاء شاحنة كانت محملة بحوالي 25 طنا من مادة “أمونترات” التي تستعمل لأغراض فلاحية، وتدخل أيضا في مكونات صنع متفجرات.
كما شكل الحادث إنذارا حقيقيا للمسؤولين بضرورة إزالة السوق الأسبوعي العشوائي لأزمور من جنبات طريق كثيفة المرور مؤدية إلى الجرف الأصفر.

عبدالله غيتومي (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق