fbpx
مجتمع

المصلي توقع اتفاقيات شراكة بمكناس

بمناسبة اليوم الوطني للأشخاص في وضعية إعاقة الذي يصادف 30 مارس من كل سنة، وقعت وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة جميلة المصلي، وعبد الغني الصبار، عامل عمالة مكناس، الأربعاء الماضي بمقر العمالة، خمس اتفاقيات شراكة تتعلق بمشاريع اجتماعية موجهة لفائدة ذوي الاحتياجات الخاصة والمسنين والأطفال المتخلى عنهم.
وتهم هذه الاتفاقيات إنجاز مشروع يروم إحداث مركب طبي واجتماعي ورياضي لفائدة الأشخاص في وضعية إعاقة على صعيد عمالة مكناس، ومشروع يتعلق بتوسعة مركز الفتح وبناء جناح خاص بالتعليم والتأهيل المهني للأطفال الصم، فضلا عن اتفاقية شراكة تروم إحداث مركز للتأهيل والإدماج الاجتماعي لأطفال الشارع.فيما تهم الاتفاقيتان المتبقيتان، توسعة مركز استقبال الأشخاص المسنين “دار المسنين”، وتجهيز مركز استقبال الأطفال التوحديين.
وقامت الوزيرة وعامل مكناس كذلك، بافتتاح مركز المواكبة لحماية الطفولة بالمركب الاجتماعي “ابتسامة” الذي أنجز في إطار اتفاقية بين ولاية فاس مكناس وعمالة مكناس من جهة والمجلس الإقليمي وجماعة مكناس ومندوبية التعاون الوطني وجمعية المركب الاجتماعي “ابتسامة” من جهة أخرى. ويضم المشروع عدة مرافق منها فضاء متعدد الوظائف للنساء ووحدة لحماية الطفولة وفضاء للأشخاص المسنين.
وتفقد الوفد أيضا مرافق أخرى للحماية الاجتماعية، من بينها المركز الجهوي للرعاية الاجتماعية للصم، والمركز الاجتماعي للمعاقين ذهنيا.
حميد بن التهامي(مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى