fbpx
مجتمع

51 ألف أجير بالسياحة ينتظرون الدعم

ينتظر أزيد من 51 ألف أجير بالقطاع السياحي صرف الدعم الذي خصصته الحكومة لهم جراء توقف الأنشطة بالوحدات السياحية بسبب الإجراءات الوقائية. وأرجع مصادر هذا التأخر إلى عدم تفعيل البوابة المخصصة للتصريح بالأجراء، حتى الآن، ما يمنع المقاولات العاملة بالقطاع من التصريح بأجرائها، الذين ينتظرون بفارغ الصبر أن يتم الإفراج عن الدعم المخصص لهم والمحدد في ألفي درهم، خاصة أن رمضان على الأبواب.
ويتعين صدور المرسوم المتعلق بهذا الأمر، الذي تمت المصادقة عليه في مجلس الحكومة الأسبوع الماضي، في الجريدة الرسمية، قبل أن يفتح صندوق الضمان الاجتماعي البوابة لاستقبال التصريحات.
وسيستفيد أجراء قطاعات متضررة أخرى من الدعم، إذ تم التوقيع على عقد برنامج لإعادة إقلاع قطاع متعهدي المناسبات والملتقيات ومموني الحفلات، والعاملين على تأجير المعدات التقنية المتعلقة بالملتقيات، وتأجير الأثاث المخصص للمناسبات، واستئجار الفضاءات المخصصة، إضافة إلى مقدمي الخدمات التي ترتبط بها.
ويهم عقد البرنامج الثاني الترفيه والألعاب، ووقعت على العقد وزارات الداخلية والاقتصاد والمالية والفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات والصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، والشغل والإدماج المهني، إلى جانب الاتحاد العام لمقاولات المغرب، والمجموعة المهنية لبنوك المغرب.
ويهدف البرنامجان التعاقديان إلى دعم الأنشطة في القطاعين والحفاظ على نسيج المقاولات العاملة فيهما، ومناصب الشغل. وستناط مهمة الإشراف على تنفيذ هذين التعاقدين بلجنة متابعة تتشكل من الأطراف الموقعة، وسيتم عقد اجتماعات دورية على مدى شهرين، لضمان التنفيذ الأمثل لمضامين الاتفاقيتين. وسيستفيد أجراء هذه القطاعات من دعم بقيمة 2000 درهم إلى غاية نهاية دجنبر المقبل، على غرار العاملين بالقطاع السياحي.
ع . ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى