fbpx
الصباح الفني

أمسية الشعر والتشكيل بمراكش

نظم القطب الدولي للفنون التشكيلية، أخيرا، أمسية شعرية بمراكش، عرفت مشاركة ثلة من الشعراء والشاعرات، تزامنا مع تخليد اليوم العالمي للشعر الذي يصادف 21 مارس من كل سنة. وألقى الشعراء عبد العاطي جميل ورشيد منسوم وحنان مضاري وعبد الرحمان السمتور وفاطمة حاسي ونور الدين بن خديجة والحسين الغوالي، قصائد بالعربية والفرنسية، متنوعة في مضامينها ورسائلها. وسعى الشعراء والشاعرات المشاركون في الأمسية، إلى فتح جسور التواصل، في مسعى للبحث عن العلائق والقواسم المشتركة بين الشعر والأجناس الإبداعية الأخرى.
وأكد محمد نجاحي، رئيس جمعية القطب الدولي للفنون التشكيلية، أن الاحتفال باليوم العالمي للشعر، رفقة ثلة من الشعراء والفنانين التشكيليين، هو احتفاء بقيمة الشعر والشعراء، وبالقيم التي يتمتع بها ثقافيا وتاريخيا وإنسانيا. وأوضح نجاحي أن هذا الاحتفال سعى إلى فتح جسور التواصل بين التشكيل وباقي الأجناس الإبداعية، التي تؤثث المشهد الثقافي المغربي والإنساني، مشيرا إلى أن الأمسية تدعو إلى مواصلة السؤال عن الممكن والمشترك، إيمانا بكل هذه العلائق السوسيو ثقافية والتاريخية، داعيا عشاق فن الكلمة إلى دعم هذه المشاريع، من أجل بناء مجتمع في مستوى الذوق والأسئلة بكل تجلياتها.
وحسب المنظمين، فإن الاحتفال باليوم العالمي للشعر هو في جوهره مناسبة عالمية موجهة إلى الإنسانية عامة ولا تخص الشعراء وحدهم، إذ كان إعلان منظمة اليونسكو على تخصيص يوم عالمي للاحتفاء بالشعر، بهدف دعم الحركات والاتجاهات الشعرية في العالم، ودعم التنوع اللغوي، وإتاحة الفرصة للغات المهددة بالاندثار، ونشر وتدريس الشعر، وكذا إجراء الحوار وإحيائه بين الشعر ومختلف الفنون التعبيرية.

عادل بلقاضي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى