fbpx
حوادث

إيقاف صحافيين أجانب بطنجة

عاش  مدشر «أحمار» الواقع على مشارف طريق «بوخالف»  المؤدية إلى المحيط الأطلسي لشاطئ  «أشقار»  بطنجة، بعد إخبار السلطات المحلية  ليلة الخميس الماضي  بوجود صحافيين يعملون على تصوير «ريبورطاج» بطريقة سرية عبر كاميرات خفية ومتطورة جدا مع مجموعة من  الأفارقة من دول جنوب الصحراء ، يقيمون بطريقة غير شرعية بالمغرب .
وعلمت «الصباح» من مصادر أمنية، أن الأجهزة الأمنية انتقلت على وجه السرعة إلى مكان التصوير، بعد إخبارها من قبل  مستشار جماعي، وتم اقتياد الصحافيين الأجانب الذين يعملون لفائدة (قناة فرانس 24) وقناة ( البي بي سي)  إلى الدائرة الأمنية لتعميق البحث معهم وعن الأسباب الذي جعلتهم يقومون بعملية التصوير دون اتباع المسطرة القانونية الخاصة بمنح رخص التصوير للصحافيين الأجانب.
وأضاف المصدر ذاته، أن هذا الحدث دفع السلطات الأمنية وعلى رأسها الأمن الوطني والقوات المساعدة للعمل أكثر لإيقاف أكبر عدد من المهاجرين غير الشرعيين، خصوصا بعدما ثبت تورطهم في عدة جنح.
وتجري حاليا حملات تمشيط واسعة بمختلف المناطق بحثا عن المهاجرين غير الشرعيين، من أجل إعادة ترحيلهم إلى بلدانهم.
عبدالمالك العاقل (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى