fbpx
وطنية

حرب تنظيمات المقاولات حول التمثيلية البرلمانية

بدأت بوادر الحرب الخفية بين الاتحاد العام لمقاولات المغرب وباقي التمثيليات المقاولاتية تظهر إلى العلن، حول الاستئثار بالحق التمثيلي للجسم المقاولاتي في الغرفة الثانية. وترجمت هذه الحرب، حسب مصادر مطلعة، بالمقاطعة الأخيرة للاتحاد العام لمقاولات المغرب للقاء رجال الأعمال المغاربة والأتراك، إبان زيارة رجب طيب أردوغان الأخيرة للمغرب، والذي تم تحت إشراف جمعية أمل للمقاولات، المقربة من حزب العدالة والتنمية، رغم نفي الجانبين التبعية المباشرة.
ويأتي الصراع أساسا حول الجهة التي ستمثل أرباب المقاولات في الغرفة الثانية، ذلك أن الدستور الجديد أعطى في مادته 63 تمثيلية خاصة لجمعيات المشغلين بثمانية


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى