fbpx
اذاعة وتلفزيون

“أثر ونظر” برنامج فكري في الأولى

نافذة حوارية بعمق تحليلي وأفق تنويري لقضايا الفكر الإسلامي

أطلقت القناة التلفزيونية الأولى برنامجا فكريا حواريا جديدا، يحمل عنوان “أثر ونظر” يروم عقد “حوار مثمر وخلاق بين آثار مرجعيتنا الإسلامية وبين النظر المتجدد فيها”.
ويشكل برنامج “أثر ونظر”، حسب معديه، “نافذة حوارية متوهجة وفسحة معرفية متميزة، تتناول بعمق تحليلي وأفق تنويري مختلف قضايا الفكر الإسلامي، وتطرح برؤية منهجية واعية شتى الأسئلة التي تشغل عقل المسلم في السياق المحلي والعالمي المعاصر”.
وسيستضيف البرنامج للحوار والنقاش والمذاكرة والتداول أسماء متألقة في سماء الفكر الإسلامي من داخل المغرب وخارجه، منهم علماء وباحثون وأكاديميون متخصصون في مختلف أبواب المعرفة الإسلامية الأصيلة والمعاصرة، آملا بذلك أن يكون فضاء تواصليا مفتوحا تتلاقح وتتثاقف فيه النخب العلمية ذات التكوين التقليدي الأصيل، والنخب العلمية ذات التكوين الحداثي الرصين، بما يسهم في تجسير العلاقة المعرفية والمنهجية بين الأفقين، وبما يسهم في صياغة مسار نهضوي متجدد للعقل المسلم. مسار يستفيد من أنوار المعارف الدينية، ومن أنوار الحداثة العلمية على حد سواء.
ويعد “أثر ونظر”، بالنظر إلى طبيعة المواضيع التي يطرحها والضيوف، نقطة ضوء لامعة جديدة تنضاف للمشهد الإعلامي الفكري، بفضل بما يبتغيه من تثمين المنجز المغربي في الفكر الإسلامي، وما يتيحه للعقول العطشى للمعرفة والسؤال في هذا المجال، من إمكانات جديدة للتبلور والتطور والتوهج. وهو ما يأتي ليلبي حاجة ما فتئت تلح اليوم لعقلانية إيمانية، تربط وبشكل نقدي بين متعاليات وثوابت مرجعيتنا الروحية ومعارفنا الأصيلة الموروثة وبين حركية العقل الحديث وفتوحاته العلمية والمنهجية المتوالية.
وقالت خديجة رشوق، من فريق عمل البرنامج، ل”الصباح”، إن “أثر ونظر” يستجيب لحاجة الإنصات إلى أسئلة المسلم الراهن، وليشكل فضاء إعلاميا وتواصليا للتداول في مختلف القضايا والرهانات التي تشغل العقل الإسلامي المعاصر، من منظور معرفي يجمع بين الاستنارة بثوابت ومنجز مرجعيتنا الإسلامية (الأثر)، وبين الإفادة من التطورات المعرفية المتجددة والفتوح العلمية والنقدية في التفكير المعاصر (النظر)، مشيرة إلى أنه يتطرق إلى مواضيع مهمة، تخص أسس الفكر الإسلامي وتحدياته الراهنة، وتطرح إسهام هذا الفكر في صياغة المشترك الإنساني، وفي التأسيس لنزعة إنسانية روحانية معاصرة، وكذا في بناء علاقة إسلامية متسامحة مع الأديان، بناء على فلسفة الكلمة السواء، مثلما يتناول البرنامج أسئلة الحوار الحضاري وفلسفة الأخلاق ومسألة إحياء علوم الدين وقضايا المرأة المسلمة في الفكر الإسلامي المعاصر اليوم وغيرها. كما يخصص حلقات للقرآن الكريم لمناسبة رمضان المبارك، سواء من حيث مدارات إعجازه أو من حيث علاقة تفسيره بالقراءات الحديثة للقرآن الكريم، أو من حيث علاقة هذا النص الروحاني بسؤال التفلسف أو بمكانة القصص وأبعادها في آياته، وتم إفراد ليلة القدر بحلقة تفكرية استثنائية خاصة. ويذكر أن البرنامج من إعداد تهامي لحراق وخديجة رشوق، وتقديم حكيمة الشامي.
خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى