fbpx
حوادث

“نصب وخيانة” في جمعيات “بيجيدي”

فجرت جمعيات فضيحة ريع تورط منتخبين منتمين إلى العدالة والتنمية، في تلاعبات بدعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وجرت برلمانيا إلى القضاء بتهمة النصب وخيانة الأمانة.
واعتبرت الجمعيات المذكورة، في الشكاية رقم 04837 الموجهة، بتاريخ 25 فبراير الماضي، إلى وكيل الملك لدى المحكمة الزجرية بالبيضاء، أن روح المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أعطى الملك انطلاقتها تهدف بالأساس إلى الحد من معاناة الفئات المعوزة من خلال فتح أبواب الاستفادة من مشاريعها، كما تم التنصيص على ذلك في خطاب ملكي تاريخي.
وطالب رئيسا جمعيتي”النهضة البيضاوية” و”التفوق”، النيابة العامة بفتح تحقيق في موضوع التحايل على بنود اتفاقية شراكة وملحقها التعديلي، وإعطاء التعليمات من أجل الاستماع إلى برلماني عن دائرة عين الشق بالبيضاء، ومتابعته من أجل جنحة النصب وخيانة الأمانة.
وتكشف الشكاية التي تتوفر “الصباح” على نسخة منها، أن المشتكى به استقدم أحد المستثمرين وأبرم معه اتفاقية صفقة بعيدة عن مرتكزات الشراكة في الدعم، اتخذت صورة مساهمة في الأسهم والأرباح، وتم الاتفاق على أن يحصل المستثمر على 40 في المائة من المداخيل الشهرية، في خرق واضح لأهداف مشاريع المبادرة التي تروم الحد من مظاهر الهشاشة، تماشيا مع روح التنمية البشرية. وأثبتت الجمعيتان بواسطة معاينة أجراها مفوض قضائي، واقعة استخلاص مبالغ مالية لا تقل عن أسعار أكاديميات ونوادي الخواص المتخصصة في كراء ملاعب كرة القدم المصغرة.
وتتهم الجمعيتان المذكورتان البرلماني المشتكى به، بتحويل شراكة إلى صفقة تجارية تدر عليه الملايين شهريا، بالنظر إلى أن الملحق التعديلي لاتفاقية الدعم المسجلة تحت عدد 20.2013 المتعلقة بتهيئة وإصلاح الملعب البلدي سيدي معروف الموقعة بين اللجنة الإقليمية للمبادرة بعمالة عين الشق واللجنة المحلية لسيدي معروف وبين الجمعية المستفيدة، في شخص البرلماني المشتكى به، يسجل في مادته الرابعة أن تكلفة المشروع 700 مليون، ولا يحق للجمعية إضافة شركاء آخرين إلا بالرجوع إلى اللجنة الإقليمية والحصول على موافقتها، وهو ما لم يتم العمل به من قبل المسؤولين عن الجمعية المحسوبة على العدالة والتنمية.

ياسين قُطيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى