fbpx
حوادث

أوراق مالية مزورة تستنفر درك تمارة

تحقيقات في وثائق 33 زبونا لوكالة أموال لكشف المتورطين

تجري مصالح الدرك الملكي بتمارة، منذ يومين، أبحاثا لكشف هوية أفراد شبكة لتزوير العملة الوطنية، يشتبه في أنها تنشط بمنطقة سيدي يحيى زعير، التابعة لعمالة الصخيرات تمارة.
وعلمت «الصباح» أن مصالح الدرك الملكي، نسقت مع نظيرتها في تمارة والصخيرات والمناطق المجاورة لهما، من أجل ضبط تحركات أفراد الشبكة واستجماع البلاغات والشكايات الواردة على مختلف المراكز الأمنية والسريات، لضبط تحركات الشبكة ومعرفة إن كانت أفعالها تقتصر على رقعة جغرافية ضيقة، أم أنها تتعداها إلى مناطق أخرى، ورصد الأرقام التسلسلية للأوراق المالية المزورة، لتحديد ما إذا كان الأمر يتعلق بشبكة واحدة أو أكثر، سيما لضرورة إيقاف نشاط المتهمين، والحسم في التخوفات من إغراق المحلات التجارية والأسواق بالأوراق المالية المزيفة من فئة 200 درهم.
وأفادت مصادر «الصباح» أن أبحاث الدرك الملكي، انطلقت إثر واقعة اكتشاف مكلف بصندوق وكالة بنكية بسيدي يحيى زعير، أثناء مزاولته مهامه، لورقة مالية مشبوهة، وسط المبالغ المتحصل عليها في اليوم نفسه، جراء عمليات التحويل التي نفذتها الوكالة، ما دفع إلى إعادة جرد كل الأوراق المالية الموجودة بالصندوق، ليقف على وجود خمس منها، كلها من فئة 200 درهم، وتحمل الرقم التسلسلي نفسه، ليشعر مسؤوليه المباشرين بالواقعة، قبل أن يأمروه بضرورة الانتقال إلى مصلحة الدرك الملكي القريبة قصد التبليغ.
وأوضحت المصادر نفسها أن عناصر الدرك الملكي انتقلت إلى الوكالة، وأجرت معاينة، كما طالبت بتسجيلات الكاميرات الخاصة بالمراقبة الأمنية، قبل الاستماع إلى المكلف بالصندوق، وطرح أسئلة دقيقة يمكنها الإفادة في الأبحاث لحل اللغز، وإيقاف المتورط أو المتورطين.
وكشفت المصادر ذاتها أنه تم تحديد دائرة المتعاملين مع الوكالة ممن دفعوا مبالغ مالية للصندوق، مطالبين بتحويلها إلى جهات مختلفة، إذ بلغ مجمل العمليات المنجزة في اليوم نفسه 33 تحويلا ماليا، ما استدعى المطالبة بالوثائق التي تسلمتها الوكالة لإنجاز المهمة، إذ تختلف تلك الوثائق بين بطاقة التعريف وجواز السفر.
وتجري عملية فرز هويات المتعاملين من أجل الوصول إلى المشتبه فيه الذي سلم الأوراق المالية المزورة للمكلف بتحويل الأموال، كما يجري استقراء الأشرطة المسجلة للمساعدة في الوصول إلى نتيجة إيجابية، ناهيك عن مقارنة تلك المعطيات مع وقائع متشابهة بالمنطقة، ما يسهل الإيقاع بالمشبوه.
المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى