fbpx
وطنية

الأحزاب في «معمعة» الفصل 490

طالبت حركــــة “خارجة على القانون”، الأحزاب السياسيـة، باتخاذ موقف واضح من الفصل 490 من القانون الجنائي، الذي يجرم العلاقات الجنسية الرضائية بين البالغين، خاصة مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية، وبعد التجاوب الذي عرفته حملة “سطوب 490” الرقمية.
وراسلت الحركة، الأحزاب الوطنية، بعد تلقيها العديد من التساؤلات والاستفسارات من قبل متابعيها وداعميها، خاصة من الشباب، الذين يسألون عن الأحزاب التي تدعم مطلب إلغاء الفصل المذكور. وقالت، في بلاغ توصلت “الصباح” بنسخة منه، “لكي يكون ردنا عليهم صادقا، ارتأينا أنه من واجبنا طرح السؤال مباشرة على كل حزب سياسي مغربي بشأن موقفه من الفصل 490 من القانون الجنائي المغربي، من خلال بعث رسالة إلى الأحزاب الوطنية نطرح عليها فيها سؤالين اثنين: هل حزبكم مع أو ضد حذف الفصل؟ وهل تنوون إدراج هذه النقطة في برنامجكم الانتخابي؟”.
وأضافت الحركة أنها ستنشر جميع الإجابات بكل شفافية على مختلف صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي، بعد شهر واحد من التوصل بها، مشددة على أهمية تشجيع الشباب على المشاركة المواطنة، التي تعتبر من أهم أولويات الحركة، لاقتناعها أن الاعتماد على حق التصويت يمكن أن يحقق التغيير المنشود.
وجاء في الرسالة التي حصلت “الصباح” على نسخة منها “بعد نجاحنا في إقناع عدد كبير من الشباب بالتسجيل في اللوائح الانتخابية، وما زلنا مستمرين في ذلك، ومع اقتراب موعد الاستحقاقات الانتخابية، فإن هؤلاء الشباب لا يكفون عن استفسارنا حول مدى تزكية الأحزاب السياسية الوطنية لمطلب إلغاء الفصل 490 من القانون الجنائي.

نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى