fbpx
الرياضة

غضب وعقوبات بالجيش

التعادل أمام المحمدية عجل بقرارات جديدة ضمنها إلحاق فكري بالفريق الثاني

استشاط سفين فاندربروك، مدرب الجيش الملكي، غضبا على اللاعبين، بعد التعادل أمام شباب المحمدية بهدف لمثله في المباراة، التي جمعت الفريقين، الجمعة الماضي، بملعب المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله في الرباط، لحساب الدورة الثامنة من منافسات البطولة.
ولم يستسغ المدرب البلجيكي ضياع النقاط الثلاث في المباراة، بعدما نجح شباب المحمدية في تعديل النتيجة في الوقت بدل الضائع عن طريق لاعبه كمال القرع، إذ وجه انتقادات شديدة اللهجة إلى جميع اللاعبين، جراء تراخيهم في المباراة، وتضييعهم مجموعة من الفرص السانحة للتسجيل.
وعلمت “الصباح” أن المدرب البلجيكي قرر إلحاق المهاجم محمد فكري بفريق الأمل، بعدما حمله مسؤولية تضييع فرص سهلة في الجولة الثانية.
وكشف مصدر مسؤول أن فاندربروك تحدث إلى اللاعبين، أول أمس (السبت)، بلهجة حادة، قبل أن يهدد بعضهم بإلحاقهم بالفريق الثاني.
وقال المصدر نفسه إن هناك قرارات جديدة في الأفق، خصوصا في تشكيلة الفريق.
وعجز الجيش الملكي عن التسجيل أمام شباب المحمدية في معظم أطوار المباراة، علما أن هدفه الوحيد جاء بنيران صديقة عقب هفوة المدافع عبد الحق عسال، ليواصل إهدار الفرص الواحدة تلو الأخرى، خاصة من قبل رضا سليم ومحمد فكري، في الوقت الذي شكلت فيه هجومات شباب المحمدية خطورة بالغة، قبل أن ينجح في التعديل في الوقت بدل الضائع، عن طريق كمال القرع.
وبات الجيش الملكي وشباب المحمدية يحتلان المركز السابع في بطولة الموسم الجاري، برصيد 10 نقاط.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى