fbpx
حوادث

إتلاف مخدرات بـ19 مليارا بالناظور

جرت، أخيرا، بمطرح النفايات الإقليمي الكائن بجماعة أولاد ستوت، قرب زايو بإقليم الناظور، عملية إتلاف كمية مهمة من مختلف أنواع المخدرات والسجائر المحجوزة، من قبل مختلف المصالح الأمنية بإقليمي الناظور والدريوش.
وتمت عملية إتلاف المحجوزات الخاصة بالمخدرات والمخدرات الصلبة والسجائر والحبوب المهلوسة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وبحضور لجنة أمنية مكونة من ممثل النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالناظور وإدارة الجمارك والدرك الملكي والأمن الوطني والوقاية المدنية والسلطات المحلية وممثل وزارة الصحة.
وكشف حسن الصغيري، الآمر بالصرف بإدارة الجمارك بالناظور، أن العملية المذكورة، تمت تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وبتنسيق مع مختلف المصالح الأمنية، حيث تم إتلاف وحرق ما قدره 18 طنا و600 كيلوغرام، مضيفا أن كمية المحجوزات المذكورة تتوزع بين 17 طنا و989 كيلوغراما من الحشيش، و776 كيلوغراما من مادة الكيف و16 كيلوغراما من طابة و 5 كيلوغرامات من الكوكايين وكيلوغرامين من الهيروين، إضافة إلى أزيد من 37 ألف قرص من القرقوبي.
وأشار المسؤول الجمركي إلى أن القيمة المالية للمحجوزات المذكورة بلغت أزيد من 19 مليارا، مشيرا إلى أن الأخيرة جرى حجزها من قبل مختلف المصالح الأمنية بإقليمي الناظور والدريوش، داخل مدة زمنية قدرت بـ4 أشهر.
من جهته كشف محمد هدهود، نائب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية للدريوش، أن العملية المذكورة تندرج في إطار المساعي والمجهودات الجبارة والمتواصلة، من قبل مختلف المصالح الأمنية تحت إشراف النيابة العامة، في سبيل ردع مختلف أساليب حيازة وترويج وتهريب المخدرات بشتى أنواعها دوليا، وفي إطار حملاتها المستمرة في محاربة ترويج المواد السامة وكذا الإدمان عليها.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى