fbpx
حوادث

الحبس لأفراد شبكة الإجهاض السري

حامل تقدمت إلى المتهم لإجراء عملية قيصرية سرية بمنزله للتخلص من جنين غير شرعي

أدانت ابتدائية إنزكان، أخيرا، أفراد شبكة الإجهاض السري بمنطقة اشتوكة آيت باها، وقضت بسجن رجل وامرأتين، متهمين بمحاولة إجهاض فتاة والمشاركة في ذلك وممارسة مهنة التوليد دون رخصة قانونية.
وقضت المحكمة بعدم مؤاخذة المتهمة (ف-ب) من أجل جنحة ممارسة مهنة التوليد بدون رخصة، وبمؤاخذتها من أجل الباقي بعد تكييف الأفعال إلى المشاركة في محاولة إجهاض امرأة برضاها، وحكمت عليها بستة أشهر حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها 500 درهم.
وقررت المحكمة ذاتها، بعدم مؤاخذة المتهم (إ-ع)، من أجل جنحة ممارسة مهنة التوليد بدون رخصة، وحكمت ببراءته منها، فيما آخذته من أجل باقي ما نسب إليه والحكم عليه بسنتين حبسا نافذا وغرامة مالية نافذة 500 درهم. كما آخذت المتهمة (م)، من أجل ما نسب إليها والحكم عليها بأربعة أشهر حبسا نافذا، وغرامة مالية نافذة قدرها 500 درهم. وحملت المحكمة المتهمين الثلاثة الصائر تضامنا والإجبار في الأدنى، رافضة طلب الدعوى المدنية التابعة وتحميل الخزينة العامة الصائر. وتابعت النيابة العامة، المتهمين الثلاثة بقبول الإجهاض من طرف الغير، ومحاولة إجهاض امرأة برضاها والمشاركة في ذلك، وممارسة مهنة التوليد بدون رخصة قانونية، في أول جلسة للمحاكمة يوم 29 يناير الماضي، مثلوا في حالة اعتقال.
وأوقفت عناصر الدرك الملكي بيوكرى المتهم بأحد دواوير جماعة سيدي بوسحاب بإقليم اشتوكة أيت باها، بعد أن تسبب لفتاة حامل في جروح خطيرة كادت أن تودي بحياتها.
وأفادت مصادر»الصباح» أن الفتاة الحامل، تقدمت رفقة صديقتها إلى المتهم قصد الإجهاض، بإجراء عملية قيصرية سرية بمنزله للتخلص من جنين غير شرعي. وقبل المتهم بإجهاض الحامل، حيث أحدث لها جروحا خطيرة على مستوى البطن وتسبب ذلك في نزيف دموي حاد، تطلب نقلها إلى المستشفى الإقليمي ببيوكرى، قبل نقلها على وجه السرعة إلى المستشفى الجهوي بأكادير.
ومكنت نتائج الاستماع إليها حول أسباب الجروح الخطيرة، التي أصيبت بها باستعمال آلة حادة، من اعتراف الحامل بتفاصيل الواقعة ، كونها أرادت التخلص من الجنين، لتشرع بعدها عناصر الدرك في تحرياتها، حيث تم التعرف على هوية الشخص ليتم اعتقاله والشخص الذي تسبب لها في ذلك، والوسيطة التي نصحها بالتوجه لديه للتخلص من الجنين غير الشرعي. وفتحت عناصر الدرك الملكي تحقيقا في الموضوع بعد إخبارها بالنازلة، حيث اعتقلت المتهم والوسيطة وإحالتهما على النيابة العامة في حالة اعتقال، قبل محاكمة الثلاثة.

محمد ابراهمي (اكادير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى