fbpx
حوادث

جريمة قتل غامضة تهز ابن سليمان

علمت “الصباح” من مصادر مطلعة، أن مصالح الدرك بمركز مليلة التابع لسرية درك ابن سليمان تحت إشراف القائد الإقليمي للدرك بابن سليمان، مازالت تسابق الزمن من أجل القبض على مشتبه فيه متهم بجريمة قتل فتاة لا يتجاوز عمرها 14 سنة بدوار سي المكي الواقع بجماعة أحلاف، إقليم بن سليمان والمحاذية لمدينة الكارة.
وأوردت مصادر “الصباح”، أن المصالح الدركية اعتقلت في بداية الأمر مشتبها فيه قبل أن يتم إطلاق سراحه، بعدما بينت التحقيقات أن لا علاقة له بالجريمة، لتتواصل التحقيقات بتنسيق مع سرية الكارة.
وأوردت المصادر ذاتها، أن معطيات أخرى توصلت بها مصالح الدرك تتعلق بتحديد مشتبه فيه آخر، من عائلة الضحية الذي يقطن بالكارة، وأن له عداوة كبيرة مع الأسرة، وأنهم يسابقون الزمن لتحديد مكانه واعتقاله، من أجل التحقيق معه في حيثيات الجريمة.
وفي تفاصيل الجريمة التي هزت إقليم ابن سليمان، خصوصا سكان الجماعة القروية أحلاف، أفادت المصادر أن فصولها شهدتها الطريق الرابطة بين حي المستقبل ودار القايد المكي بجانب أحد الحقول الزراعية، بعد أن تعقب المجرم الضحية فور خروجها من المؤسسة التعليمية في حدود الرابعة عصرا، حيث تتابع دراستها بالثانوية الإعدادية لدار القايد. ووجه لها الجاني طعنة قاتلة أردتها مضرجة في دمائها، إذ لفظت أنفاسها الأخيرة على الفور.
وأضافت المصادر ذاتها، أن الجاني فور ارتكابه للجريمة، أطلق ساقيه للريح متوجها إلى مكان مجهول. وفور علمها بالحادث انتقلت على وجه السرعة السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي بمركز مليلة مصحوبين بسيارة نقل الموتى، التي نقلت الضحية إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي الحسن الثاني بابن سليمان، حيث تنتظر إحالتها على مستشفى الطب الشرعي الرحمة بالبيضاء، من أجل إخضاعها للتشريح.
وعلمت “الصباح”، أن المصالح الدركية توجهت، صباح أمس (الثلاثاء)، إلى الثانوية الإعدادية دار القايد، من أجل الاستماع إلى زملاء الهالكة، بحثا عن خيط قد يمكن من فك لغز الجريمة الغامضة ودوافعها، خصوصا أنها وقعت نهارا.

كمال الشمسي (ابن سليمان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى