fbpx
مجتمع

مطالب بعدم تجريم زراعة الكيف

قال نور الدين مضيان، القيادي في حزب الاستقلال، ورئيس الفريق بمجلس النواب، إنه سيكون من الضروري، تحرير المزارعين من الخوف الذي يلازمهم، كل وقت وحين، مطالبا برفع الصفة الجرمية عن زراعة عشبة الكيف، تماشيا مع القرار الأخير، الصادر عن الأمم المتحدة، وما هو معمول به في العديد من الدول.
وأوضح المتحدث نفسه، خلال مناظرة مرئية رعاها المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي حول قضايا زراعة القنب الهندي، أن حزب الاستقلال كان سباقا لإثارة هذا الموضوع في مناسبات متعددة، وأنه حان الوقت لتعديل ظهير 1974 الذي جرم زراعة هذه العشبة والاتجار فيها وفي مشتقاتها.
ورفضت وزارة الداخلية، مقترح قانون حزب الاستقلال، وكذا مقترح قانون الأصالة والمعاصرة، الراميين إلى العفو عن أزيد من 30 ألف مزارع صغير فار من العدالة بشمال المغرب، وتقنين زراعة الكيف، لأهداف طبية، أو تجارية، بمبرر أن إثارة هذا الموضوع تتزامن مع التحضير للانتخابات، ما يعني أن أصحاب مقترحات القوانين يسعون إلى ربح نقاط في النزال الانتخابي بدوائر الشمال.
ودعا مضيان البرلماني عن إقليم الحسيمة، إلى اعتماد برنامج اقتصادي مندمج، خاصة بالمناطق التي تعيش على زراعة عشبة الكيف.

أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى