fbpx
وطنية

السلالة الجديدة تغير سرعتها

أعلنت وزارة الصحة عن اكتشاف 21 حالة جديدة من سلالة بريطانيا المتحورة، تضاف إلى الحالة الأولى المعلن عنها في 18 يناير الماضي، والحالتين الأخريين المعلن عنهما قبل أسبوع، ليصل العدد الإجمالي لحد كتابة هذه السطور إلى 24 حالة.
ومن المقرر أن تعلن الوزارة عن دفعات جديدة من الإصابات بالسلالة الجديدة في الأيام المقبلة، مؤكدة أن الحالات المكتشفة في مختلف المختبرات المعتمدة، تقتصر فقط على السلالة البريطانية، ومازال البحث جاريا لتأكيد احتمال الإصابة بالسلالتين المتحورتين المكتشفتين في جنوب إفريقيا والبرازيل.
وبث الإعلان عن اكتشاف 21 إصابة بالسلالة الجديدة الرعب في المواطنين الذين تناقلوا الخبر على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، إذ اعتقد الكثير منهم أن الوضع متحكم فيه، سيما أنه مر شهر كامل دون الإعلان عن حالة جديدة.
اما بالنسبة إلى المهنيين، فقد كان الأمر متوقعا، بعد قرار وزارة الصحة وضع آلية لائتلاف بين عدد من المختبرات المرجعية التي تنكب على تحديد السلالات المتحورة لفيروس كورونا المستجد المنتشرة بالمغرب وتمييزها بالتسلسل الجيني.
ويتم إجراء تسلسل سلالات فيروس كورونا المستجد، التي تم جمعها من مختلف المختبرات العمومية والخاصة بما في ذلك المختبرات المتنقلة والمختبرات المقامة على متن السفن التي تنقل المسافرين من أوربا إلى المغرب، بشكل مستمر بين مختبرات الائتلاف.
وبدأ هذا العمل يعطي أولى نتائجه بالوصول إلى إصابات جديدة، نبهت الوزارة إلى خطورتها، وطالبت المواطنين بمزيد من الحذر واليقظة والالتزام بأقصى درجات الوقاية والحماية وارتداء الكمامات.

يوسف الساكت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى